شكاوي و طلبات

كارثة المياه الغير الصالحة للشرب بمدينة ورزازات

 
كارثة المياه الغير الصالحة للشرب بمدينة ورزازات

ورزازات أونــلاين
 
ي.ح
 
     لعل المواطن الورزازي اليوم ما فتئ يريد الشرب من مياه المنزل إلا و يشم راحة كريهة عفنة و مذاقا تستيقظ له الأفئدة.

و حال المياه اليوم بورزازات لا تسر العدو اذ أصبحت مفتقدة تماما للجودة بل العكس من ذلك أصبحت سببا في العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان بما في ذلك أمراض الكلى و أمراض الأسنان.

 

لقد أصبح المواطن الورزازي في خطر بسبب المياه الغير الصالحة للشرب، هذه المياه التي ندفع فاتورتها من عرق جبيننا لكي ننعم بمياه نقية صالحة  غير أننا نجد أنفسنا ندفع فاتورة أمراضنا و موتنا.

 

السؤال المطروح هنا أين هو ضمير أعضاء و اطر مكتب الماء الصالح للشرب؟ اين هي مسؤولية الدولة للحفاظ على سلامة المواطن الورزازي و المغربي بصفة عامة؟ هل أصبحنا حقيرين لهذه الدرجة لكي نشرب من مياه عفنة و ملوثة تضر بنا و بأبنائنا؟

 

كيف يمكن للمواطن العادي ان يدفع فاتورة مياه للمكتب الصالح للشرب و في نفس الوقت يدفع فاتورة لكي يشتري مياه معدنية من المحلات التجارية الا يقض هذا مضجعه؟

 

و الأغرب من هذا أين هو المواطن الورزازي من كل هذا ؟؟؟ أليس له انف و لسان يتذوق به الماء الذي يشرب أم ان ضميره ميت غير مبالي أم انه منعدم المسؤولية اتجاه أبنائه و أبناء وطنه..؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock