أخبار وطنية

دعوات للتظاهر في المغرب بعد صدور عفو ملكي بحق إسباني أدين بتهمة اغتصاب الأطفال

 
France24
 
اندلع جدل كبير في المغرب بعد صدور عفو ملكي بحق إسباني كان يقضي عقوبة سجن في مدينة القنيطرة بموجب إدانته في جرائم اغتصاب 11 طفلا. ودعت مجموعة، تجاوز عددها الأربعة آلاف، على فيس بوك إلى التظاهر الجمعة أمام البرلمان. وتعليقا على هذا القرار، قال وزير العدل مصطفى الرميد إن “قرار العفو اتخذ في سياق العلاقة بين ملكين”، في إشارة إلى الملك محمد السادس ونظيره الإسباني خوان كارلوس.

برقية (نص)

 

أثار عفو ملكي في المغرب عن اسباني كان محكوما بالسجن 30 سنة لاغتصابه 11 طفلا، بمناسبة الذكرى 14 لاعتلاء الملك للعرش، جدلا واسعا في المغرب، وسط تزايد الدعوات الخميس للاحتجاج أمام البرلمان المغربي مساء الجمعة.

 

وافاد بيان للقصر الملكي الأربعاء ان الملك خوان كارلوس الأول التمس خلال زيارته للمملكة من الملك محمد السادس اصدار عفو عن 48 سجينا اسبانيأ. وأضاف البيان ان الملك محمد السادس امر “بإطلاق سراح هذه المجموعة من السجناء الاسبان بمناسبة حلول يوم عيد العرش المجيد” الاربعاء.

 

وكشف موقع “لكم” الإلكتروني مساء الاربعاء ان بين المجموعة اسبانيا ادين باغتصاب 11 طفلا مغربيا تتراوح اعمارهم بين 4 و15 سنة، وحكم عليه بالسجن 30 سنة. وقال محاميه للموقع انه “فوجئ بالعفو الملكي الذي استفاد منه موكله”.

 

وقضى الإسباني (60 عاما)، ما يزيد عن السنة في سجن مدينة القنيطرة (30 كلم شمال العاصمة الرباط).

 

ودعت مجموعة تأسست الأربعاء على فيسبوك وفاق عدد أفرادها 7000 الخميس، الى التظاهر أمام البرلمان المغربي مساء الجمعة، فيما توالت الانتقادات والتعليقات على الخبر الذي نشرته باقي المواقع الإلكترونية المغربية.

 

وقال مصطفى الرميد وزير العدل والحريات المغربي في تصريح لفرانس برس الخميس “ليس لدي تعليق حول الموضوع، وقرار العفو اتخذ في سياق العلاقة بين ملكين”.

 

وأضاف “أعتبر أني لست مؤهلا للتعليق على مثل هذا القرار، الذي قامت الإدارة بتنفيذه. سيتم ترحيل هذا الشخص وسيمنع من دخول المغرب مستقبلا”.

 

ويعتبر وزير العدل في الحكومة التي يقودها الإسلاميون حاليا الرئيس الفعلي للجنة العفو.

 من جانبها اعتبرت نجاة أنوار، رئيسة جمعية “ما تقيسش ولدي” (لا تلمس ابني) المدافعة عن الأطفال ضحايا الاغتصاب في تصريح لفرانس برس ان “العفو حق لملك البلاد له وحده التقدير فيمن يستحقه”.

 

وأضافت “ستعمل جمعية +ماتقيسش ولدي+ على التحرك لاستصدار حكم او قرار لطرد هذا الشخص ومنعه من دخول التراب المغربي”.

 أ ف ب

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock