أخبار محلية

جمعية إنصاف لحماية المستهلك تعقد جمعها العام الإسثتنائي

انعقد الجمع العام الاستثنائي لجمعية انصاف لحماية المستهلك يوم فاتح نونبر 2022 بمقرالجمعية بورزازات بحضور أعضاء المجلس الاداري والمكتب المسير والمدعوات والمدعويين إليه.
وقد إنعقد الجمع عبر جلستين الاولى خصصت لتلاوة التقريرين الادبي والمالي والمصادقة عليهما، والدراسة والمصادقة على النظام الاسايسي، وانتخاب أعضاء المجلس الاداري وانتخاب الرئيس الجديد للمكتب التنفيذي وتكليفه بعقد المشاورات مع كافة أعضاء المجلس الاداري للجمعية في أجل أقصاه يومين، فيما خصصت الجلسة الثانية المنعقدة يوم الخميس 3 نونبر 2022 بنفس المقر للإعلان عن تشكيلة المكتب التنفيذي وانتخاب رئيس المجلس الاداري.
وافرزت لائحة المكتب التنفيذي المعلنة لجمعية انصاف لحماية المستهلك، والمصادق عليها بالاجماع، كل من السيد مروان قراب رئيسا، وموسى باباحسين، وإيمان المخليص نائبا أولا ونائبة ثانيا للرئيس، وكل من عمر نجا وحسن عيشانو كاتبا عاما ونائب الكاتب العام، وعبد الحفيظ اسرغين ومحمد خموس أمين مال ونائبه، ومحمد اويشو محافظا عاما، كما عين عادل سكاك مستشارا مكلفا بسلامة المنتوجات النباتية والحيوانية، محمد اد عبو مستشارا مكلفا بالقوانين والانظمة، وجميلة ايت الحاج مستشارة مكلفة بالشؤون العامة. كما انتخب نزار ناشط رئيسا للمجلس الاداري بالاجماع خلال نفس الجلسة، ويتكون هذا المجلس من 12 عضوا بما فيهم رئيسه الذي سيعمل في الايام القادمة على عقد دورته الاولى للدراسة والمراجعة والمصادقة على النظام الداخلي وتكوين اللجان الدائمة للجمعية.
في الختام وجه السيد مروان قراب رئيس الجمعية رسالة بمناسبة انعقاد الجمع العام الاستثنائي للجمعية الجهوية انصاف لحماية وتوجيه المستهلك بدرعة تافيلالت، حيث أعرب فيها عن إمتنانه و شكره لكل أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الإداري للجمعية، وإلى كل الحاضرين الذين لبوا الدعوة وللذين تعذر عليهم الحضور لظروفهم الخاصة.
و أضاف، في هذا الصدد، فإن الترسانة القانونية ببلادنا تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تسألنا اليوم، وغدا، وعلى مر الزمن في تنزيل وتفعيل مضامينها، ذلك مقارنة مع ما تحقق و ما تم التخطيط له.
وبهذه المناسبة، والمناسبة شرط، ادعوا كل المصالح الممركزة واللاممركزة بورزازات والجهة، وكل القطاعات والمؤسسات العمومية لضرورة الانفتاح والتعاون والتفاعل مع مكونات الجمعية وشباكها المفتوح في وجه الجميع لاستقبال شكايات المستهلكين ومعالجتها، قصد حلها وإنصافهم في أقرب الآجال، ودون تأخر أو مماطلة، وكل هذا لن يتحقق إلا بانخراط حقيقي لهذه القطاعات والمؤسسات داخل الإقليم وخارجه، حيث أن الجمعية تجد صعوبات حقيقية مع بعض المؤسسات في الرد أو التوضيح بشأن بعض شكايات المواطنين، وفي بعض الحالات بدون مسؤولية لدى بعض مشؤولي هذه الإدارات بصفة عامة.
وهنا، أود أن أشكر كذلك تلك المؤسسات المتفاعلة والمتعاونة مع مكونات الجمعية لإيجاد الحلول الممكنة لقضايا المستهلكين وشكاياتهم وعلى رأسهم، عامل إقليم ورزازات في مختلف القضايا التي تفرض علينا طرق أبوابه كلما استعصى علينا الحال في بعضها.
كما اشكر أيضا جميع أعضاء المجلس الإداري والمكتب التنفيذي السابقون والجدود على ثقتهم الكبيرة والتي أشرت أيضا على تجديد ثقتهم بي بإعادة انتخابي رئيسا للجمعية، تحت مسماها الجديد، “جمعية إنصاف لحماية المستهلك” بعد منحي كل الصلاحيات للتشاور مع كل مكونات مجلسها الإداري المنتخب في نفس الجمع، بمقر الجمعية بورزازات، وذلك لاختيار وتعيين، تشكيلة المكتب التنفيذي.
كما أتمنى أن نوفق جميعا في استمرار المسار الناجح للجمعية رغم الاكراهات والمعيقات التي تعترضها وتهم مصلحة وحماية المستهلك.
أعزائي الكرام، نحن جميعا هنا بعد ما استمعنا إلى كل ما تحقق وإياكم من إنجازات بين أحضان هذه المؤسسة المدنية التي تسعى من خلال أهدافها إلى تحقيق طموحات الساكنة عبر التنبيه بغلاء الأسعار، والتفكير بكل مسؤولية في حماية القدرة الشرائية لسائر المغاربة وبالأخص ما تعيشه أقاليم جهة درعة تافيلالت من بطئ التنمية وتعثر الأشغال في عدد من المشاريع والاوراش الكبرى بها وعلى سبيل المثال لا الحسر أشغال تثنية الطريق الوطنية رقم 9 عبر محور ورزازات مراكش وتردي الخدمات الصحية، والخدمات الإدارية، وغياب رغبة حقيفية لضمان عيش كريم للمواطنين والمستهلكين بعيدا عن جشع كل من يحتكر السوق والمضاربة بالأسعار، والربح على حساب جيوب المستهلك رغم بعض المجهودات الحقيقية المبذولة.
ومن أجل ذلك، سنعمل سويا أيضا على إنجاح مشروعنا المقترح برؤيته الجديدة، التي تتماشى مع التوجهات الجديدة للجمعية تحت شعار: “جميعا لبناء مستهلك مغربي مسؤول ومحمي”.
كما أتقدم بخالص التشكرات إلى الجامعة المغربية لحقوق المستهلك وأعضائها وعلى رأسهم الدكتور بوعزة الخراطي، و وزارة الصناعة والتجارة على دعمها وثقتها إلى جانب الجامعة في فتح شباك المستهلك الاحترافي بورزازات بعد جهد جهيد وتماسك قوي من أعضاء الجمعية بورزازات بفضل عملهم وتطوعهم الجادين في تحقيق ذلك، وكدا الأهداف المرسومة، والى المندوبية الإقليمية للوزارة بورزازات على تعاونها الدائم دون تردد في المساعدة عند الحاجة.
ولن نستثني في شكرنا هذا، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بورزازات والجهة، وكذلك غرفة التجارة والصناعة والخدمات بورزازات، والجهة أيضا، وإلى السلطات المحلية بورزازات وعلى رأسهم عامل الإقليم السيد عبد الرزاق المنصوري، وكل المتعاونين مع الجمعية لتحقيق ما يصبو إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه في خدمة الصالح العام، انطلاقا من تطبيق القانون ولاسيما القانون رقم 08-31 الذي يؤطر الجمعية، وبناء عليه تم تأسيسها، وتجديد هياكلها في هذا الجمع المبارك.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock