أخبار محلية

تفاصيل إستقالة شبه جماعية تهدد مجلس ترميكت بعد عودة النائب السادس

لازالت رياح الإستقالات تعصف بأعضاء مجلس جماعة تارميكت، ولا زال التوثر و اللاإستقرار سيد الموقف بعد ضجة بيان الأغلببة و مقاطعة أولى جلسات دورة أكتوبر و ما نتج عنها من التضحية بمنصب النائب السادس إرضاءً للخواطر،…
الأمر لو يتوقف عن هذا الحد، سحب إستقالة النائب السادس جرت على مجلس جماعة تارميكت حبل الأزمات من جديد، فقد أفادت مصار خاصة و مقربة من المجلس أن عودة النائب السادس إلى منصبه و قبول سحبها أثار حفيظة جل أعضاء المجلس و الذين توعدوا بتقديم استقالة شبه جماعية، حيث علمت ورزازات اونلاين أن ثلاثة من أعضاء المجلس قد وضعوا استقالتهم بمكتب الضبط في حين قام 16 اخرين بتوثيق الاستقالة في انتظار وضعها بالمكتب نفسه.

هذا و قد شهدت الاسابيع القليلة الماضي حالة من التوتر داخل المجلس بسبب ما أضحى يسمى بقضية النائب السادس حيث أصدر بيان يحمل توقيع جل أعضاء المجلس يرفضون فيه تصرفات النائب و يلوحون بمقاطعة الدورة، إلا ان اسقالة النائب المذكور هدأت من جو الاحتقان و جعلت الدورة تمر بما فيها و ما عليها.

يذكر حسب تصريح مصدر آخر أن السبب في هذا التوثر يعزى إلى الصلاحيات المبالغ فيها التي منحت للنائب السادس من طرف الرئيس، و أن هذا الأخير لم يستطع خلق جو من العمل الجماعي حيث طغت الفردانية في اتخاذ القرارات داخل المجلس، فإلى أين تتجه سياسة تدبير مجلس تارميكت في ظل هذا الجو الذي بات يثير غضب الساكنة و يهدد مصالحهم و إنتظاراتهم ؟؟

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock