اخبار جهوية

سكورة : مركب التكوين المهني يؤطر لقاء تواصليا حول إحداث المقاولة

بشراكة بين النسيج الجمعوي الهسكوري و مركب التكوين المهني بورزازات ،احتضن فضاء المركب الثقافي و التربوي بمركز سكورة أول أمس السبت فاتح أكتوبر 2022 لقاء تواصليا حول موضوع إنشاء المقاولة ،بغرض تشجيع حاملي أفكار المشاريع بالمنطقة على اخذ زمام المبادرة المقاولاتية و خوض تجربة التشغيل الذاتي و ريادة الأعمال .

اللقاء كان مناسبة لمسؤولي مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل بورزازات لتقديم و شرح الخدمات التي أطلقها شباك دعم المقاولة – الحديث النشأة – لفائدة كل حاملي أفكار المشاريع ،و التي تهم ما قبل إنشاء المقاولة و ما بعدها ،في ضوء مختلف برامج دعم وتمويل المقاولات المعتمدة من طرف الحكومة و الخواص على السواء ،واستعراض الوسائل الكفيلة بتسهيل تنفيذها على المستوى الإقليمي ،حيث قدم الأستاذ ” سعيد” نبذة عن مؤسسة التكوين المهني و إنعاش الشغل و عن نمط التدريس بالمؤسسة و نوعية التخصصات و الشعب و الشروط التي يتطلبها ولوج المؤسسة و آفاق الاندماج بسوق الشغل التي يوفرها المكتب بشكل عام ، أما الأستاذة “فاطمة الزهراء عاطف” فقد قدمت عرضين أساسيين أبرزت في الأول الغايات و الأهداف التي انشأ من اجلها شباك دعم المقاولة بمركب التكوين المهني بورزازات ،مبرزة أن دعم المقاولات الصغرى اليوم مؤطر بعدة برامج تتضمن تمويلات ومواكبة بشروط جد تفضيلية تستهدف الشباب حاملي المشاريع وخريجي مراكز التكوين المهني و الجامعات و المقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة والحرفيين و حتى التعاونيات و شركات الأشخاص ، ‎و أن الدولة وضعت مجموعة من الإجراءات التي تهم نسبة الفائدة والضمانات، و قامت بتفعيل آليات المواكبة والمصاحبة التي تشكل إحدى مفاتيح نجاح هذه العملية،و أن ذلك كله يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، تشجيعا للشباب و النساء حاملي المشاريع على ريادة الأعمال و تحقيق الاستقلال المالي.‎

‎ كما أفردت الأستاذة فاطمة الزهراء عرضا ثانيا لتقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة حاملي المشاريع هم ثلاث منتوجات بنكية جديدة لفائدة المقاولات المنشأة حديثا ، ويتعلق الأمر ب “ضمان انطلاق” لفائدة حاملي المشاريع (المجال الحضري)، و”ضمان انطلاق المستثمر القروي” لحاملي المشاريع بالعالم القروي، و”ستارت – المقاولات الصغيرة جدا” لتمويل حاملي المشاريع عن طريق تسبيق يؤدى بعد خمس سنوات بدون فائدة.‎

وفي كلمة له بهذه المناسبة، قال السيد “عبد الصادق كوط “رئيس المكتب الإداري للنسيج الجمعوي الهسكوري إن هذا اللقاء يأتي في ظرفية مهمة وخاصة،تتميز باكراهات استثنائية تعيشها المنطقة جراء تداعيات جائحتي كورونا و الجفاف و التي أدت بالإجمال إلى فقدان العديد من شباب و نساء و ناشطي المنطقة لفرص الشغل بقطاعي السياحة و الفلاحة ،و هو ما يستوجب البحث عن فرص أخرى للعيش و تجديد الأمل و نبذ الهجرة و التفكير السلبي ،من اجل خلق دورة اقتصادية بالمنطقة و إعطاء دينامية للاقتصاد المحلي .

وفي نفس الإطار، أوضح السيد “ابراهيم مهاجر ” النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لسكورة اهل الوسط أن موضوع إنشاء و دعم المقاولات هاجس قوي يقض مضجع المجلس الجماعي و أن هذا المجلس منفتح على كل المبادرات الرامية لخلق مناصب الشغل لفائدة الشباب و النساء على السواء ، كما أثنى على مبادرة مؤسسة التكوين المهني و إنعاش الشغل بورزازات بتقريب المعلومة و الخدمة من الشباب حاملي أفكار المشاريع عبر خلق هذا الشباك الخاص ، متمنيا أن يستفيد شباب و نساء المنطقة من هذه المبادرة إلى أقصى حد .

و في ختام هذا اللقاء تم بعين المكان تسجيل العديد من أفكار المشاريع المعبر عنها من طرف شباب و نساء و مقاولين و ممثلي التعاونيات الحاضرة عبر استمارة وزعت لهذا الغرض على الحاضرين ،و ذلك بهدف إخضاع تلك الأفكار لمسطرة الدراسة و التوجيه و المواكبة من طرف مصالح مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل بورزازات .

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock