الثقافية

البرنامج الوطني العطلة للجميع صيف 2013

البرنامج الوطني العطلة للجميع صيف 2013

ورزازات أونلايــن
إدريس أسلفتو
 

أشرف وزير الشباب والرياضة السيد “محمد أوزين ” ، صباح اليوم الثلاثاء 2 يوليوز بمكناس، على إعطاء الانطلاقة للبرنامج الوطني للتخييم ‘عطلة للجميع’ صيف 2013 ، الذي ينظم هذه السنة تحت شعار ‘المخيم فضاء للمواطنة وتعلم الحياة حفل انطلاق الذي احتضنته محطة القطار بمكناس،عرف حضور الأفواج الأولى للأطفال المتوجهين إلى مخيمات الأطلس المتوسط ،من خلال حافلات تم توفيرها لهذا الغرض ،وذويهم بالإضافة إلى أعضاء الجمعية الوطنية للتخييم وممثلي السلطات المحلية و ومجموعة من الشركاء المساهمين و وسائل الإعلام.

    و يعتبر البرنامج الوطني “عطلة للجميع” من بين أهم الأنشطة التي تضطلع بها وزارة الشباب والرياضة، و يجسد أهم الأهداف و المهام المنوطة بها في مجال التنشيط و الترفيه و التثقيف و التكوين. كما انه واحد من أهم أنشطة القرب التي تتوخى تعميم الاستفادة من العطلة مع الأطفال و الشباب المغاربة كيفما كان مستواهم الاجتماعي و مكان إقامتهم.و ينطلق البرنامج الوطني للتخييم «عطلة للجميع» يومي 2 و3 يوليوز الجاري ويستمر إلى غاية 2 شتنبر المقبل عبر خمس مراحل من 12 يوما لكل مرحلة. ومن المتوقع أن يستقطب هذا البرنامج حوالي 150 ألف مستفيد ومستفيدة داخل المخيمات القارة والحضرية ومخيمات القرب، بالإضافة إلى مخيمات اليافعين والشباب، وتتراوح الفضاءات التي سيتم توظيفها في هاته العملية الكبرى ما بين 120 و 150 فضاء موزعة بين الفضاءات الشاطئية والجبلية، 46 من هذه الفضاءات هي في ملكية وزارة الشباب والرياضة فيما تتوزع الفضاءات الأخرى على مؤسسات وزارة التربية الوطنية والمؤسسات الاجتماعية.

” عن الوزارة الوصية”
 

      وبدوره، أكد السيد “الحسين الشهراوي” النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بإقليم ورزازات في حوار له مع” جريدة ورزازات اونــــلاين “على أن البرنامج الوطني” العطلة للجميع” يهدف إلى توفير فسحة للأطفال والشباب بعد سنة من العمل والاجتهاد داخل حجرات الدراسة, تأتي هذه المرحلة كمحطة لاستراحة والترفيه وللتثقيف والتربية .والبرنامج يمتد على مدار السنة بحيث تسهر الوزارة على تنظيم مخيمات شتوية ومخيمات العطل البينية والمخيمات الربيعية ثم تأتي المخيمات الصيفية كما أن البرنامج أصبح يأخذ حتى أوقات الفراغ للأطفال والشباب للقيام باستغلالها أحسن استغلال وتوفير فضاء للتربية والتثقيف .

وأشار السيد النائب الإقليمي إلى أن الهدف من هذا البرنامج الذي يستهدف مختلف الفئات العمرية ( الأطفال ,اليافعين ,الشباب )

     هو جعل محطة العطلة كفضاء للاحتكاك المستفيدين فيما بينهم و تبادل الأفكار والتجارب وبالتالي يحس الطفل بأنه في وسط مجتمع متضامن مجتمع إنساني, رغم اختلاف مشارب كل تربية لكن يبقى المخيم محطة للتلاقح بإعتبارأن المخيم يستقبل كل الفئات الاجتماعية .

     ويهدف البرنامج كذلك إلى خلق مؤسسة تربوية مكملة وبشكل أخر وبأساليب مغايرة إلى ما تلقاه الطفل خلال عملية تمدرسه طيلة السنة, وذلك عبر مؤسسة المخيم والتي تتيح للطفل أيضا نوع من الاستقلالية, إذ يخرج الطفل من تحت إبط الأم وسيطرة المعلم إلى فضاء يحقق فيه استقلالية مع أقرانه .

     وللإنجاح البرنامج الوطني” العطلة للجميع”لابد من إشراك كل الشركاء والفاعلين وفي هذا السياق يقول السيد النائب الإقليمي أنه في إطار هذا البرنامج الذي لا يهم الوزارة فقط بل يهم مختلف المتدخلين من مجتمع مدني وفروع المنظمات الوطنية والأجنبية ويهم كذلك وزارة الداخلية من خلال إشراك الأمن الوطني والدرك الملكي وكذا الوقاية المدنية في عملية التأطير والتكوين والتتبع وتقديم دروس في التربية الطرقية وفي مجال الإسعافات ,ويهم أيضا وزارة الصحة التي تواكب المخيمات بالفحوصات الطبية للأطفال والمراقبة الصحية ومعاينة الفضاءات التي تستقبل الأطفال خلال مرحلة التخييم .ودور جمعيات المجتمع المدني دورا مهم للان الجمعيات يؤطرن وعن تجربة وقناعة وفي إطار المنظومة المتعارف عليها ,ومؤطري الخيمات ذو تجربة وشواهد معترف بها والوزارة تعمل على تأطير وتكوين كل سنة هؤلاء الشباب بهدف تأهيل العنصر البشري وتزويده بمجموعة من الآليات والوسائل البداغوجية والتثقيفية .

     كما وضح السيد” الحسين الشهراوي” أن من خلال هؤلاء الشركاء يكتسب الطفل ثقافة أخرى لم تسمح فرصة الدراسة داخل الأقسام التعليمة باكتسابها وتتم عملية التلقي داخل المخيم بطريقة نوعية ومن خلال المسرح والأنشودة والألعاب الجماعية والتي تحقق عملية تواصل موسعة وتمرير مجموعة من الخطابات في مجال التحسيس.

      وصرح النائب الإقليمي لورزازات الشباب والرياضة بورزازات في سياق حديثه عن البرنامج المحلى للمندوبية أن هذه الأخيرة تشتغل وفق الإمكانيات المتاحة لها وخاصة المادية منها ,يقول الحسين الشهراوي حاولن إقناع المصالح المركزية للوزارة على ان هذه السنة “مخيم اكلموس” مفتوح أمام العمل المباشر باعتبار كون الجمعيات الوطنية والتي لها فروع بالإقليم تستفيد من مجموعة من المقاعد داخل المخيمات الصيفية بالمدن الشاطئية ويبقي أطفال العالم القروي محرومين من برنامج” العطلة للجميع ” لهذا فقد برمجنا لهذه السنة مرحلة خاصة بجماعة “وسلسات واخزامن وانزال” تم مرحلة مخصص للأطفال “غسات وسكورة “ثم مرحلة لفائدة اطفال” اكدز وزاكورة” للاكتشاف فضاء الكلموس .
 
 ر   أما في مايخص المخيم الحضري فنزولنا عند رغبة جمعية المخيمات الحضرية بورزازات فتم برمجة مرحلتين الأولى من 2 يوليوز إلى11 منه والخامسة من 14 غشت إلى 23 منه بدار الشباب الحسن الثاني , ويرجع هذا التقليص من عدد المراحل إلى إكراهات عدة منها ان فضاء دار الشباب الحسن الثاني يفتقر لوسائل الترفيه والمسبح الوحيد بالمدينة مكتظ طيلة العطلة الصيفية ثم لعامل الطقس إذ يصعب على المؤطرين مواكبة المخيم ومنهم من يفضل المدن الشاطئية على ورزازات تم عامل شهر رمضان المبارك .

    ورغم كل هذه الاكراهات وغيرها يقول السيد “الحسين الشهراوي” إن مندوبية وزارة الشباب والرياضة بإقليم ورزازات ومعها كافة المساهمين والشركاء من جمعيات وجماعات وآباء وأولياء الأطفال التربوية منخرطين و بشكل كبير من أجل إنجاح برنامج عطلة للجميع خلال هذا الموسم على اعتبار قطاع التخييم هو قطاع حيوي موجه مباشرة للطفولة التي يتعين أن تستفيد من حقها في الترفيه وفي التخييم .

البرنامج الوطني العطلة للجميع صيف 2013

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock