أخبار محلية

تصرفات غير مسؤولة تثير حفيظة مرتادي المسبح البلدي لورزازات

تشهد المسابح العمومية خلال موجات الحرارة إقبالا متزايدا من مختلف الأجناس و الفئات العمرية بإعتبارها أهم متنفس للساكنة للسباحة و الإستجمام، و هو ما يفرض على مرتاديها التحلي بقدر كاف من الإحترام ، فما بالك بمن أسندت لهم مهام تسيير الفضاء،

ففي هذا الصدد، توصلت الجريدة بشكاية من بعض المواطنين يصفون من خلالها بعض التصرفات غير مسؤولة لبعض السباحين المنقذين بالمسبح البلدي لورزازات، أوا كما جاء في نص المراسلة بـ “محسوبين على مهنة السباحين المنقدين ، بإستثناء فئة مسؤولة ومتخلقة ابانت عن حس المسؤولية و الاحترام …. و نرفع لهم القبعة احتراما وتقديرا”

وقد وصفت هذه التصرفات بكونها أفعال صبيانية لا مسؤولة ، حيث أن معظمهم يتلفظون بألفاظ نابية جارحة وخادشة للحياء العام في حق الوافدين على هذا المسبح رفقة آبائهم وامهاتهم، بالإضافة إلى إستعراض العضلات وكذا اللامبالات و عدم مراقبة الحركات البهلوانية التي تصدر من بعض القاصرين و التي تشكل خطرا على المرتفقين و تهدد سلامتهم، الشيء الذي يمس بالطابع الأخلاقي المشهود لمدينة و ساكنة ورزازات.

و غيرة منهم على الفضاء، يطالب المشتكون المسؤولين القيمين على المسبح البلدي أن يعيدوا النظر في طريقة و شروط تعيين السباحين المنقدين وفق معايير خاصة من بينها الانضباط واحترام الاخرين ومراعاة شعور الأسر تفاديا لإحراج الأباء والأمهات أمام اطفالهم، لنظرا لما سيخلفه ذلك على سمعة المسبح و الفضاء بشكل عام.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock