أخبار محلية

سكورة : المجلس الجماعي و النسيج الجمعوي يحتفيان بالمتفوقين و المتفوقات

بشراكة بين المجلس الجماعي لسكورة اهل الوسط و النسيج الجمعوي الهسكوري نظمت مساء يوم الاحد الفارط (17 يوليوز 2022) النسخة الثانية لحفل التفوق السنوي بالمركب الثقافي و التربوي لسكورة، حيث جرى الاحتفاء بالتلميذات المتفوقات والتلاميذ المتفوقين بتراب الجماعة من مختلف الاسلاك التعليمية الابتدائية و الاعدادية و الثانوية ،بالإضافة للأطر الادارية و التربوية المحالين على التقاعد و المنتقلين ،و نخبة من المتفوقين بمجالات الرياضة و اولمبياد الفيزياء و الكيمياء و مجالات اخرى ،و الذين جرى تكريمهم ومنحهم جوائز مالية و تشجيعية وشهادات تقديرية اعترافا و عرفانا لهم على النتائج المتميزة التي حصلوا عليها خلال هذه السنة ،و ادرع رمزية و شهادات تقديرية للأطر التربوية نظير الخدمات الجليلة التي اسدوها للمدرسة العمومية بالمنطقة على مدى اجيال و سنوات ،كما تميز الحفل على الخصوص بتكريم عائلة المرحوم الاستاذ “عبد الغاني جبران ” فقيد الاسرة التعليمية و احد اهرامات العمل الجمعوي و التربوي بالمنطقة ،حيث تمت تلاوة الفاتحة على روحه الطاهرة في لفتة تكريمية نادرة و متميزة .
حفل هذه السنة تميز بانضمام شريكين جديدين للمبادرة هما رولاكس المقهى الثقافي لورزازات و مؤسسة بصريات النخيل ،بالإضافة للشريك الرسمي الدائم جمعية متحف السينما ،و نظمت فعالياته بفضاء المسبح التابع للمركب الثقافي و التربوي لسكورة ،و هو فضاء جميل اضفى عليه رونقا خاصا و ساعد على ضبطه و تنظيمه بشكل محكم ،من جهة اخرى ساهم اسناد مهمة تقديم فقراته بشكل كامل للتلميذين المتفوقين “عمران بنكاس” و “منار البناجي ” في اعطاء القدوة الجيدة للجميع للثقة في قدرات هؤلاء المتفوقين و المتفوقات ،علما بان هذا الحفل الكبير حضره طيف واسع من المسؤولين محليا و اقليميا و شركاء المبادرة ومنتسبو الحقل التربوي و الجمعوي بالمنطقة، من مدراء وأساتذة وأطر المؤسسات التعليمية ، بالإضافة إلى التلاميذ و التلميذات و أسرهم و ممثلي و فعاليات المجتمع المدني ، قدر عددهم بحوالي 450 شخصا و تم فيه تكريم ما مجموعه 82 تلميذا و تلميذة ،بالإضافة ل 15 اطارا تربويا ،منهم واحد احيل على التقاعد و 14 منتقلين خارج تراب الجماعة ،قضا معظمهم مابين 33 سنة و 16 سنة من الخدمة الفعلية بمؤسسات المنطقة .
وفي كلمة له بالمناسبة، فقد تقدم رئيس المجلس الجماعي لسكورة السيد “جمال الدين يعقوبي” بشكره لجميع من ساهم من قريب او بعيد في انجاح الحفل من سلطات إقليمية و محلية و منتخبين و فاعلين جمعويين ،منبها الى أن هذا الحفل يأتي لتتويج المتفوقات والمتفوقين و الاطر التربوية من مختلف مدارس المنطقة ، مشيرا إلى أن هذا الاحتفال يروم ترسيخ ثقافة التفوق، والتميز والاستحقاق، وسط المتعلمات والمتعلمين، وتثمين منجزاتهم وتشجيعهم على مواصلة التنافس التربوي الشريف، وخلق الحافز لديهم للسير قدما في مسيرتهم التعليمية و التكوينية ،متمنيا ان يكون ذلك بمثابة بوابة عبور لتلامذة المنطقة لولوج مؤسسات الاستقطاب المحدود كالطب و الهندسة و الصيدلة و غيره ،اسوة بنظرائهم بالمدن الكبرى و المتوسطة .
أما رئيس المكتب الاداري للنسيج الجمعوي السيد “عبد المجيد المنصوري” فلم يفته الثناء بشكل خاص على شركاء المبادرة الثلاث “جمعية متحف السينما” و “رولاكس المقهى الثقافي لورزازات” و “مؤسسة بصريات النخيل”، مؤكدا أن هذا الحفل التكريمي يتجاوز الطابع الاحتفالي إلى المساهمة في خلق جيل من الشباب، حامل لفكر متشبع بثقافة التفوق والإبداع والاستحقاق، مبرزا أن هذا اللقاء يعتبر أيضا فرصة سانحة لتثمين الجهود المبذولة من طرف كافة الفاعلين المتدخلين بغية تحقيق الجودة والتميز في المؤسسات التعليمية.
تجدر الاشارة الى ان عدد الممدرسين بمنطقة سكورة يبلغ حوالي 3900 تلميذا و تلميذة ،يتوزع أكثر من نصفهم( 57 % ) على عشرة مؤسسات ابتدائية مركزية و ثماني وحدات فرعية ، و 43 % منهم موزعين على مؤسستي مولاي الطاهر بن عبد الكريم (الإعدادية ) و ملحقتها بايماسين و ثانوية أبي القاسم التأهيلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock