أخبار محلية

فضاء الأطفال المغلق عرضة للتآكل بسبب أشعة الشمس

في مدينة تفتقر لفضاءات خضراء و مرافق للترفيه لأطفال المدينة تم انشاء هذا الفضاء للترفيه لفائدة أطفال المدينة عموما و أطفال حي الوحدة العليا خصوصا منذ أشهر عديدة دون تمكينهم من الولوج إليه.

هذا الفضاء الذي يعتبر من الفضاءات القليلة التي كان من المفترض أن يكون متنفسا لأطفال المدينة يعرف اغلاقا منذ إنشاءه، و مع الحرارة التي يعرفها الاقليم فقد اصبح هذا الفضاء عرضة للاتلاف بدون استفادة تذكر من ابناء المدينة.

فإلى متى سيبقى الفضاء مغلقا؟ و من المستفيد من اغلاقه؟ ألا يعتبر هذا الاغلاق ضربا في حقوق الأطفال الذين تجتاحهم رغبة الولوج إليه من أجل الترفيه عن النفس؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock