أخبار وطنيةاخبار جهوية

الزوبير بوحوث مناشدا رئيس الحكومة و وزير الداخلية : أنقذو إقليم ورزازات من الضياع

وجه الزوبير بوحوث، مهتم وخبير في المجال السياحي رسالة مناشدة عبر صفحة الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، مخاطبا من خلالها رئيس الحكومة المغربية و وزير الداخلية، و التي يسعى من خلالها تسليط الضوء على الواقع المرير لقطاع السياحة بإقليم ورزازات و الإنذار بالخطر الجسيم الذي يتهدد السياحة بإعتبارها مصدر العيش الاول لمعظم ساكنة المنطقة..

و تاتي هذه الخطوة التي اقدم عليها الزوبير بوحوث بعد مجموعة من الخرجات الإعلامية له عبر مواقع و جرائد إلكترونية و قنوات تلفزية وطنية و دولية تطرق من خلالها إلى الوضع الحالي للقطاع السياحي بالمغرب عامة و بإقليم ورزازات على الخصوص، حيث أدى تدهور ايرادات القطاع السياحي بالاقليم إلى إفلاس العديد من المؤسسات السياحية و رغبة بقية المستثمرين العزوف عن مزاولة كل ما هو مرتبط بالسياحة،…

فيما يلي نص الرسالة :

رسالة مفتوحة إلى السيدان المحترمان:
السيد رئيس الحكومة المغربية الموقرة.
السيد وزير الداخلية بالحكومة المغربية الموقرة.

انقدوا إقليم ورزازات من الضياع.

لقد تعالت مؤخرا أصوات بعض المسؤولين للتعبير عن استياءهم لما وصل إليه اقليم ورزازات من تراجع خطير على كل المستويات وخصوصا سؤال السيدة النائبة البرلمانية بحزب الاصالة والمعاصرة، عن جهة درعة تافيلالت ايمان لاماوي بخصوص تراجع القطاع السياحي بورزازات وهو أكبر قطاع حيوي بالإقليم من حيت فرص الشغل والرواج الاقتصادي و ملف مستشفى التخصصات بورزازات.

ولكي تكونو على بينة من الأمر ، أضع بين ايديكم مجموعة من المعطيات لتتأكدوا أن مسلسل التراجع في القطاع السياحي ابتدأ بالفعل في ورزازات مند سنة 2018 خلافا لكل المدن المغربية التي كانت تسجل نسب نمو إيجابية.

ففي سنة 2017 سجلت وجهة ورزازات ثاني أعلى نسبة نمو لليالي المبيت بالمغرب بزيادة قدرها زائد 37+ % وهو ما يمثل أكثر من ضعف معدل النمو المسجل على المستوى الوطني.( 15%).

لكن ابتداءا من سنة 2018 بدات ورزازات تعرف تراجعا خطيرا سنة بعد سنة، حيث في الوقت التي عرف فيه معدل نمو ليالي المبيت لسنة 2019 مقارنة مع 2018 زائد (+5%) على المستوى الوطني، كانت مدينة ورزازات هي المدينة الوحيدة التي عرفت التراجع بناقص (2 -)% في حين أن كل الوجهات المغربية الأخرى عرفت نموا ايجابيا: +10% للسعيدية ، +8% لطنجة ، +6 % لمراكش، الخ.

السيد رئيس الحكومة المحترم
السيد وزير الداخلية المحترم

يبدو أن مسلسل التراجع الدي بدأت تعرفه ورزازات ابتداءا من 2018 سيتفاقم بفعل الجائحة حيث إن ورزازات ستكون من أكبر المتضررين، دلك انه في الوقت الدي تراجع فيه نشاط القطاع السياحي على المستوى الوطني من حوالي 13 مليون ساءح سنة 2019 إلى حوالي 2,8 مليون ساءح سنة 2020 اي بتراجع وصل ناقص 78% ، سجلت وجهة ورزازات تراجع بنسبة ناقص 83%.

اما بخصوص سنة 2021 ، ورغم أن المغرب عرف انتعاشة نسبية حيت ان عدد الوافدين ارتفع من 2,8 مليون سائح سنة 2020 إلى 3,7 مليون سائح سنة 2021 اي بزيادة قدرها +32% ، إلا أن ورزازات استمرت في التراجع وسجلت نسبة ( ناقص 8%).

كما أن الانتعاشة التي بدأ يسجلها القطاع السياحي بداية سنة 2022 بمختلف المدن المغربية، استثنت ورزازات حيت ان هاته الوجهة لم تستطع استرجاع سوى حصة 14% إلى غاية نهاية ابريل 2022 مقارنة مع نفس الفترة من 2019 ، وهي أضعف نسبة استرداد مقارنة مع الوجهات السياحية الأخرى، حيث بلغت هاته النسبة 47% بالرباط، 46 % في طنجة، 42% في أكادير، 36 % في الدار البيضاء و 33 % في مراكش.

وبهدا سيكون مصير القطاع السياحي كارثيا هاته السنة لتكون ورزازات لازالت في كابوس بدات تعيشه مند سنة 2018.

السيد رئيس الحكومة المحترم.
السيد وزير الداخلية المحترم.

اتمنى ان تولوا الإهتمام لهاته الوجهة التي تحتضن أكبر الاستوديوهات السينمائية العالمية واكبر محطة للطاقة الشمسية لكنها مرت بأحلك 5 سنوات في تاريخها.( 2018-2022).

ولسيادتكما الموقرة واسع النضر.

لحوظة: عدد الفنادق المغلقة حوالي عشرة، وفنادق ربما في طريقها إلى الإغلاق ( ورزازات تستغيث بكم)

الصور المرفقة :
1. صورة لورزازات الجميلة من قصر ايت بن حدو المصنف كثرات عالمي لليونسكو مند 1987.

2.جدول من وثيقة صادرة عن المرصد الوطني للسياحة التابع لوزارة السياحة تضهر فيه نسبة النمو المسجلة بورزازات سنة 2017 مقارنة مع سنة 2016.( ثاني أكبر نسبة بالمغرب).

  1. صورة لجدول الاحصاءيات الصادر عن المرصد الوطني للسياحة التابع لوزارة السياحة عن سنة 2019 ويضهر فيه ان ورزازات هي المدينة الوحيدة التي عرفت التراجع مقارنة مع سنة 2018 في الوقت التي سجلت كل المدن الأخرى نموا ايجابيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock