شكاوي و طلبات

نـــــــــداء لذوي القلوب الرحيمة

 

نـــــــــداء لذوي القلوب الرحيمة :
 
قال تعالى في محكم تنزيله : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (  مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم) صدق الله العظيم . (البقرة الآية 261)

وقال أيضا : ( مثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضات الله وتثبيتا من أنفسهم كمثل جنة بربوة أصابها وابل فأتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل والله بما تعملون بصير( صدق الله العظيم) البقرة الآية 265. )

وقال أيضا (: يا أيها الذين أمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون ) صدق الله العظيم

( الحج الآية 77. )

وعن أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )الدال على الخير كفاعله( صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم) . رواه مسلم).
 

أحبتي في الله سلام الله عليكم

المؤمنون بعضهم أولياء بعض، ومما تقدم من الآيات الحث على فعل الخيرات وإنفاق المال من أجل ابتغاء مرضات الله تعالى ومن أجل مضاعفة الأجر، فمن لم يستطع فلو بكلمة طيبة فقط وبصدق نية يكون من المنفقين المتصدقين الذين أعانوا إخوانهم في الله على ما أصابهم…

تلقت جمعية فاعل خير بورزازات نداءا من عائلة المريضة ك.ض (كبيرة ضارج) رقم بطاقتها الوطنيةP127701
والقاطنة بأحد الدواوير النائية بتراب جماعة غسات القروية شمال إقليم ورزازات ، تتوجه فيه للمحسنين و المحسنات بمد يد المساعدة لها لإجراء فحوصات طبية مستعجلة لحالتها الحرجة و البحث في إمكانية بقاء فرصة إجراء عملية جراحية مستعصية للعمود الفقري الذي تأثر فقراته من روماتيزم حاد و مزمن مما اجبرها على ملازمة الفراش لما يقرب عن الخمس سنوات مستلقية على ظهرها و مستعينة بعد الله عز و جل بالمسكنات و التي تكلف زوجها العاطل عن العمل 150 درهما أسبوعيا بعد أن افقدها بعض الأطباء الأمل في إجراء عملية جراحية منبهين إياها بضرورة ملازمة الفراش و اخذ الدواء المسكن مدى الحياة و ولكن تشبثها بالحياة و أملها في الله عز و جل و هو الشافي القادر على كل شيء أعطياها القوة لتحمل كل هذا و التشبث بالأمل في الشفاء إلى أخر رمق في حياتها .

و تجدر الإشارة إلى أن السيدة ك.ض سيدة متزوجة في الأربعينيات من عمرها زوجها عامل بسيط اجبره مرض زوجته على الجلوس بالدوار لمراقبة زوجته و مؤازرتها في محنتها ، وهو يوجه هذا النداء إلى القلوب الرحيمة من أهل الإحسان لمساعدته وإنقاذ زوجته من موت بطيء محقق، وكذا إنقاذ أسرته التي لا معيل لها غيره حيث انه أب لثلاثة أبناء اضطرت البنت الكبرى مع مرض أمها إلى الخروج من المدرسة لتتحمل مكان والدتها أعباء البيت علما بأنها طلبت للزواج مرتين ولكن مرض أمها المزمن و صغر إخوتها اجبراها على رفض عروض الزواج هذه و الوقوف بجانب أمها في محنتها .

إخواني و أحبتي في الله على كل من استطاع مساعدة هذا السيدة ماديا أو معنويا أن يبادر إلى ذلك مستحضرا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب الآخرة ”.

والله تعالى إنما ابتلى الخلق بعضه ببعض لمعرفة أيهم أرحم وأحسن عملا .

فيا أهل القلوب الرحيمة هذه السيدة تصارع الموت، وتمد إليكم يديها مستغيثة فلا تردوها خائبة لا خيب الله تعالى سعيكم ولا أراكم المكروه في أنفسكم أو أهليكم ، وما تنفقوا من شيء فإن الله عز وجل يخلفه ، ويضاعفه أضعافا كثيرة .

اسم الزوج و رقم بطاقته الوطنية : السعيد أكرشاو P121415

رقم الحساب في بريد بنك في وكالة البريد بنك بسكورة أهل الوسط باسم الزوج سعيد.أ :

رقم الهاتف: 0654163376

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock