أخبار محلية

في اليوم الأول من اختبارات الباكالوريا بورزازات “حراسة مشددة لإرجاع المصداقية للشواهد المدرسية”

ورزازات أونــلاين “خاص “
إدريس أسلفتو
 
     في سياق السياسة الإدارية و التربوية التي تنهجها وزارة التربية الوطنية لضبط مختلف الإجراءات اللازمة لاجتياز امتحانات الباكالوريا في أحسن الظروف ، و المتمثل في تعزيز آليات المراقبة والتتبع لمنع الغش أثناء إجراء امتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي 2013-2012 ، هذا الإجراء جاء لإضفاء المزيد من المصداقية للشواهد المدرسية خاصة منهم شهادة البكالوريا ، حيث عملت النيابة الإقليمية بورزازت على تجنيد كل مواردها ووسائلها لاجتيازهذا الاستحقاق الوطني في أحسن الظروف ،
 
 
    و نظرا للأهمية البالغة التي تكتسيها امتحانات الباكالوريا ، التي تشكل معبرا أساسيا للمرور إلى الحياة الجامعية ، اتخذ السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات مجموعة من الإجراءات التدبيرية ، من خلال نهج خطة استباقية تتمثل في تشديد آليات الضبط و المراقبة في كل مراكز الإمتحانات و التصحيح لمحاصرة ظاهرة الغش التي كانت قد استفحلت في الجسم التعليمي بشكل فظيع ، تطبيقا للقرار الوزاري الصادر بالجريدة الرسمية عدد 6053 بتاريخ 4 يونيو 2012 ، المتعلق بتعزيز آليات ضبط إجراء امتحانات شهادة الباكالوريا ، والتي تؤكد في ديباجتها على منع أي وسيلة تساعد على الغش في الامتحانات ، خاصة منها الوسائل الإلكترونية سواء داخل فضاء مراكز الامتحان أو قاعات إجراء الاختبارات ، التي تجرى أيام 11 و 12 و13 يونيو الجاري فيما يخص الدورة العادية. ومن جانبه أكد رئيس قسم التواصل بالنيابة الاقليمية السيد “عبد الحكيم تاكنوين “في حوار له مع جريدتكم انه في مبادرة نوعية عقد لقاء خاص بإحدى الإذاعات المحلية لتقريب الطلبة من جديد هذه السنة وللإجابة حول تساؤلاتهم, ضمان لخلق ظروف جيدة للمترشحين.
 
   كما عملت النيابة الإقليمية للتعليم على تيسير وصول أوراق الامتحان إلى المراكز المعنية في ظروف جيدة٬ وجندت لهذه العملية الوطنية لجان قارة متواجدة بكل المراكز و أخرى متحركة للسهر على السير العادي لهذا الاستحقاق الوطني إلى جانب التنسيق مع مختلف المقاطعات التربوية و المصالح الأمنية بالإقليم ، و يدخل هذا الإجراء الوقائي في إطار حرص نيابة التعليم بورزازات على الارتقاء بنظام الامتحانات المدرسية عبر التفعيل الأمثل لمبدأ الاستحقاق، على أن يكون الأداء الأفضل للمرشحات و المرشحين هو الكفيل بتحديد النتيجة النهائية لهذا الاستحقاق الوطني الهام… حيث مر اليوم الأول من الامتحان في ظروف جد عادية بفعل تفهم التلاميذ للوضعية الجديدة فضلا عن المجهودات القيمة و الجبارة التي قام بها مختلف المتدخلين في العملية …وقد استحسن أباء و أمهات تلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم و الفاعلين التربويين و النقابيين هذه الإجراءات التي ستساهم في الرقي بالمنظومة التربوية .
 

   وتجدر الإشارة إلى أن مجموع المترشحين للاجتياز امتحانات الباكالوريا لهذه السنة بإقليم ورزازات ,وصل إلى 6904 مترشح ومترشحة منهم 2516 بالنسبة للسنة أولى باكالوريا و2938 بالنسبة للثانية باكالوريا, فيما وصل الأحرار إلى 1450 على صعيد الإقليم .وتم تهيئ 14 مركزا موزعة على 8 مراكز بورزازات المدينة ومركزين بترميكت وبسكورة ومركز واحد بكل من تزناخت والسجن المحلى بالمدينة.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق