اخبار جهوية

قلعة مكونة : سيارات مهترئة ومسؤولون متقاعسون

 

محمد وحساين

 

 

…في ظل غياب وسائل نقل كافية ومريحة بتراب قلعة امكونة ، لا يجد المواطن البسيط سوى التكدس داخل سيارات مهترئة من أجل التنقل إلى قلعة امكونة (المركز) وبعض المناطق المناطق المجاورة لها أو إلى السوق الأسبوعي و ….،حيث تظل حياة المواطنين في خطر في ظل وسائل النقل هاته والتي تعاني من التقادم، والتي يبدو أنها(ربما) لا تثير انتباه المسؤولين.

بعض هذه السيارات يهدد حياة الركاب خصوصا عندما يتجاوز سائقوها عدد المقاعد المخصصة للركاب، حيث أنه قانونيا يجب ألا يتجاوز عدد الركاب ستة أشخاص.إلا أن جل السائقين لا يحترمون المقاعد الستة؛ ومنهم من يقل أكثر من تسعة ركاب أو عشرة فما فوق في بعض الأحيان..وتظل السلطات أمام هذه المشاهد غير قادرة على التدخل لوضع حد لهذه “السيبة” وتتقاعس في التدخل لمواجهة هذه الظاهرة التي ما تزال مستمرة منذ سنوات إلى اليوم.

وفي هذا السياق عندما تفاتح أحد السائقين في الأمر، يكتفي بالقول: “تساعدو..راه المساعدة هي كلشي” أو “راه القانون اللي ماكاينش ف البلاد”…إلى غير ذلك من الأقوال والأراء التي لا يقبلها العقل.

فمتى سيتم إصلاح هذه السيارات المتهالكة ؟

ومتى سيتم تطبيق قانون 6 أشخاص ؟

وإلى متى سننتظر حتى يصل هولاء إلى مستوى من الوعي ويطهروا أنفسهم من الوعي البائس ويتخلون عن تلك الأراء والأقوال التي يرددونها يوميا؟…

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock