الرياضة

قصبة تمنوكالت

ورزازات أونــلاين
 
مقال لصاحبه :
Iknioun abdelilah

 

 

     إيمانا منا بضرورة الحفاظ على الموروث الحضاري و بما تزخر به منطقة تمنوكالت في إقليم زاكورة ، ارتأيت أن أقدم دراسة لقصبة تمنوكالت العريقة .ومالها من أهمية كبيرة ورمز الافتخار و الاعتزاز من قبل الساكنة عموما و كذا الأدوار الطلائعية التي شهدتها مند القدم. بالإضافة إلى كونها نموذجا يحتذى به في الجنوب الشرقي،و ما يدل على ذلك هو الإشعاع الحضاري و الازدهار العلمي الذي عرفته عبر التاريخ حيت ضلت بتلك الوثيرة إلى أن توفي القائد الحسن و ظل ابنه المدني بعده وفيا لنهج والده .لتشهد حينها المنطقة عامة نماذج للقصبات . فما هي مميزات هذه القصبة ؟ وما الدور الذي تلعبه بالنسبة لسكان المنطقة ؟.
 

-1 مقدمة :

تقع تمنوكالت على الضفة اليسرى لوادي درعة .يحدها شملا جبل كيسان و جنوبا وادي درعة .في حين تحدها زاوية السوق غربا .و قصور تفركالت شرقا.وتمتد مزكيطة على طول نهر درعة، يغلب على تضاريسها طابع الواحة باعتبارها ممتدة على طول واحة درعة تحيط بها تشكيلات تضاريسية تابعة للأطلس الصغير(جبل كيسان من جهة الشمال ) وتتميز مزكيطة بمناخ شبه صحراوي يتسم صيفا بالحرارة المفرطة إذ تتجاوز 45 درجة بينما تنزل درجة الحرارة شتاءا إلى درجة الصفر.

   تكاد الروايات الشفوية تتفق على أن أصل كلمة تمنوكالت هو” تمنوكرت” أي الملتقى. وحرفت الكلمة لتصبح تمنوكالت.وتكتب في الوثائق المخزنية. تمنوجالت بالجيم.

     تاريخيا كما أورد المؤرخ المهدي الصالحي صاحب كتاب ” الرحلة الدرعية الكبرى ” فتمنوكالت تتكون من كلمتين أمازيغيتين “تمن” و”كلت” أي الملتقى التجاري للقوافل التجارية القادمة من تمبوكتوباعتبارها الملجأ الوحيد للمنفيين والمضطهدين في المنطقة.

 

  

 
 

2- طرق بناء هذه القصبة:

 بنيت هذه القصبة بالطرق التقليدية ولعل أبرز الأمثلة في هذا السعي ما يلاحظ في الطريقة الأولى التي تعتمد طريقة التابوت، وهو عبارة عن ألواح تشد بحبال ويتم ملؤها بالطين المهيأ من قبل، وهناك طريقة ثانية وهي الطوب إضافة على طريقة التراب المختلط بالتبن لحمايتها من التشقق و الثغور.

يتميز الشكل المعماري للقصبة بالبساطة مع قدم الأساليب المعمارية المتناسقة الأجزاء و الأحجام.وتمر مراحل البناء متعددة منها وضع أساس البناء حسب طبيعة الموقع ثم تنصيب التابوت وهو عبارة عن قالب من خشب.يتكون من الأجزاء التالية:

 

“الشكولا”   تساعد على إرساء التابوت .عددها ست أعمدة خشبية طول كل واحدة منها حوالي متر واحد

“امفروضن”  عبارة عن صفيحتين من النخل تكونان طرفي التابوت .طولهما متران وعرضهما 1متر.

“لمقياس”   عبارة عن عصى من صغيرة.بواسطتها يتم تحديد سمك التابوت قطعتين خشبيتين تكونان عرض التابوت.

“لمركز” بواسطته يتم دك التراب الموضوع في التابوت.

  

 

أهمية قصبة تمنوكالت: لقصبة تمنوكالت أهمية كبيرة في عدة مجالات منها:
 

اقتصاديا:

تعتبر مورد اقتصادي بالنسبة لعدد من الناس من خلال تنشيط الفنادق وشراء مبيعات بعض التجار خاصة تجار الصناعة الزخرفية وبعض الصناعات كالسيوف والمجوهرات النسائية بمختلف أنواعها، وأغلبها مصنوع من الفضة، والحلي والزرابي كذلك .وهذه الصناعات تأتي لهم من مختلف المناطق مثل: أكدز وتزناخت…و كذلك الإنتاج السينمائي .

سياحيا:

يتوافد إلى قصبة تمنوكالت مجموعة من السياح من خارج المنطقة و كذا القادمين من مختلف الدول الأوربية وإعجابهم بالمنظر الجميل لتلك الجبال، والمناظر الخلابة للأراضي الخضراء.

 
 
جماليا:

تشكل قصبة تمنوكالت صورة فنية لجبال الأطلس الصغير،لتواجدها في مرتفع يطل على وادي درعة .

 

خاتمة:

ختاما، رغم كون هذه المنطقة تتوفر على مؤهلات طبيعية وسياحية و تراثية قادرة على أن تنهض بالمسار التنموي للمنطقة،وتحسين وضعية الفئات الاجتماعية الهشة، إلا أنها تعاني من عدة مشاكل، تستدعي التدخل في القريب العاجل من قبل المسؤولين و مختلف الفاعلين المدنيين وهيئات حكومية وغير حكومية، من أجل انقاد موروثها الحضاري من الاندثار و الحفاظ عليه .

Iknioun abdelilah

10-28022062

 

 

 

 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock