اخبار جهوية

في ظل غياب دعم خاص، فرقة جنون الفن للمسرح من سكورة، تحصد جائزة السنوغرافيا بتونس

مما لاشك فيه أن الجنوب الشرقي عامة يزخر بالعديد من الطاقات الشابة و الكفاءات في مختلف المجالات، و التي إستطاعات أن تبصم تواجدها داخل و خارج البلاد.
ذلك شأن الفرقة المسرحية “جنون الفن للمسرح” التي تنحذر من جماعة سكورة إقليم ورزازات، و عبر مشاركتها في مهرجان ربيع الوفاء للمسرح العربي بتونس إستطاعت حصد جائزة أحسن سينوغرافيا بمسرحية “طائر مزبلة التاريخ” من تأليف و إخراج نوراني عبد الجبار من بين سبع عروض مسرحية ضمن المسابقة الرسمية المهرجان،
المهرجان من تنظيم “مركز الفنون الدرامية والركحية” بتونس ما بين الرابع عشر والسابع عشر من شهر أكتوبر الماضي.

و تدور أحداث مسرحية طائر مزبلة التاريخ بين السيد قرعون ومساعده ( الخادم ) حموصة في غابة موحشة, حيث ينويان اصطياد بعض الفرائس من الطيور والحيوانات, الا أن حموصة انتابه الخوف الشديد من وحوش الغابة, و بينما يدفعه السيد قرعون ليتقدم نحو الامام يتوارى حموصة إلى الخلف الشيء الذي أثار غضب السيد قرعون الذي يتظاهر بالشجاعة التي تخفي رعبه الشديد وخلال هذا الخلاف دارت أحداث طريفة بينهما حول الخوف و الشجاعة و الصيد , حيث يظهر فجأة الطائر الأسطوري طائر مزبلة التاريخ , و في جو يسوده الخيال والواقع والسخرية تدور_باقي أحداث المسرحية و تختتم بالصعود نحو الفضاء.

في حديثه للجريدة ، أوضح المؤلف نوراني عبد الجبار، أنه يمكن تصنيف المسرحية و إعتبارها كنوع من الكوميديا السوداء، حيث
تحمل في باطنها مجموعة من الصور المسرحية الناقذة، كما تعالج مجموعة من القضايا المتعلقة بالتخلف السياسي و الاقتصادي و العلمي في مجتمعات العالم الثالث و منها المجتمعات العربية.

من جهة أخرى، أعرب المؤلف عن إستيائه من عدم تلقي فرقته لأي دعم علةغرار الفرق الأخرى المشاركة في المهرجان، و التي تكفلت جهاتها الرسمية بمصاريف التنقل ذهابا و إيابا، إضافة إلى عدم إيلاء الفرقة أي إهتمام بعد عودتها إلى الديار خاصة و أنها مثلت المنطقة أحسن تمثيل و إستطاعت أن تحقق نتأئج إيجابية تستحق التنويه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock