أخبار محلية

أطباء القطاع العام بورزازات يعتزمون خوض إضراب مفتوح بدءاً من الإثنين المقبل

يعتزم أطباء القطاع العام بورزازات، خوض إضراب عن العمل تنديدا عن التماطل الذي طال عملية الحركة الانتقالية لفائدة أطباء و طبيبات و أطباء أسنان و صيادلة اقليمي ورزازات و زاكورة و الذي يعتبر حقا مشروعا يخوله القانون لكل موظفي القطاع العام،

و قد اصدرت النقابة المستقلة لأطباء و طبيبات و جراحي الاسنان و الصيادلة بيانا قررت عبره خوض إضراب مفتوح خلال أيام الإثنبن و الثلاثاء و الخميس كل أسبوع إلى حين إستجابة الإدارة المخلية و الجهوية و الوزارة لمطالب المنظوين تحت لوائها،

هذا وتعتبر النقابة الحركة الانتقالية مكسبا أساسيًا نظرا لما تضمنه من استقرار نفسي و اسري و اجتماعي لطبيب القطاع العام و تحفيزا له لاستمرارية في العطاء بالرغم من ضعف اعداد المستفيدين منها و هزالة المناصب المفتوحة للانتقال، كنا أنها تعد موعدا سنويا للم شمل الأسر و للاستقرار الوظيفي و للتطلع لغد أحسن .

إلا أن ما شاب هذه الحركة من ثغرات و هفوات حسب ماجاء في البيان، جعلها تفقد بوصلتها و انحازت عن تحقيق أهدافها و أثقلت بشروط مجحفة (شرط المعوض) و نُسفت بالتوظيف الجهوي ) فوارق جهوية عميقة ) و أصبحت شكلية و حبرا على ورق.
فأصبح الطبيب متشردا عائليا و أسيرا لوزارة فاقدة لاستراتيجية واضحة للموارد البشرية،
هذا هو حال أطباء و طبيبات و أطباء أسنان و صيادلة اقليمي ورزازات و زاكورة» حيث مقررات الانتقال في انتظار المعوض قرارات ” مشلولة” منذ سنة 2018 , ‎مما‏ يؤثر سلبا على الأطباء ” المستفيدين” من الحركة من الناحية النفسية و الاسرية و الاجتماعية و الوظيفية …. و مما يزيد من معاناتهم؛ سياسة الأذان الصماء للمسؤولين المحليين و الجهويين؛ و عدم الاكتراث بوضعيتهم الإنسانية: فقد سئم الأطباء و الطبيبات و جراحي الاسنان و الصيادلة ” المحتجزون” في اقليمي ورزازات و زاكورة من الوعود المتكررة لحلحلة ملفهم و فقدوا كل ثقة بالمسؤولين المحليين و الجهويين؛ و تجدر الإشارة إلى أنه تم تنفيد مقررات الانتقال لجميع الاطباء بكل من اقليمي الراشيدية و ميدلت بما فيهم أطباء في أقسام المستعجلات و بدون شرط المعوض!!!

و قد قام المكتب الاقليمي و المكتب الجهوي بمؤازرة المتضررين و بالتدخل لذا المندوبية الاقليمية للصحة و المدير الجهوي لدرعة تافيلالت لكن دون جدوى!!!!

أمام أستمرار هذا الوضع ، و تبريرات الإدارة المعنية بحجج تعتبرها النفابة واهية و غير منطقية على غرار : عزوف الأطباء عن التوظيف؛ اصلاح المنظومة المرتقب، و التوظيف التعاقدي الجماعاتي …) و أمام تماطلهم في تنفيد مقررات الانتقال و أمام امتناع الوزارة عن إيجاد حل جذري لهذه المشكلة ؛ فقد قرر المكتب الاقليمي للنقابة المستقلة لورزازات ما يلي:
– اضراب الأطباء و الطبيبات المتضررين لثلاثة أيام (الاثنين و الثلاثاء
و الخميس ) من كل أسبوع لحين الاستجابة لحقهم في الانتقال؛ ابتداء
من يومه الاثنين 15 نونبر 2021.
– تنظيم وقفات احتجاجية بكل من المندوبية الاقليمية لورزازات و
زاكورة .
– تنظيم اعتصام بمستشفى الدراق بزاكورة . ِ
– تنظيم وقفة احتجاجية بالمديرية الجهوية بالراشدية.
و يحتفظ المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء و طبيبات و جراحي الاسنان و الصيادلة؛ بكامل حقه في اتخاذ القرارات النضالية التصعيدية المناسبة.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock