مقالات رأي

مقال رأي : في ورزازات “كلادياتور الفساد” ليس سياسيا..

بقلم : عبد الحكيم المرابط

في الانتخابات الجماعية السابقة (2015)، بنى البي جي دي في ورزازات حملته على “محاربة الفساد و المفسدين”… في ذلك الوقت، لم يكن هنالك وجود لحزب أفضل من الحزب الإسلامي في الجهر بهذه المحاربة الملغومة (سياسية أكثر منها واقعية)… أعلن عن نتائج جماعة ورزازات، ثم تحالف حزب الحركة (الفاسد حسب الادعاءات) مع البي جي دي (كلادياتور الفساد)… سخط الناخبون و المتعاطفون على العملية، و وصفوا حزبهم (اللامبة) بأبشع النعوت…
هذا “الفساد” يصير، في غالب الأحيان، عملة صعبة للإطاحة بالخصوم السياسيين؛ و ليس من أجل شيء آخر…

اليوم، أنت تحارب حزبا حنكته السياسية في جماعة ورزازات لا يتناطح حولها كبشان… بنيت حملتك الانتخابية على “مكافحة الفساد”، و من ورائك فريق من الشباب الطموح… و خلال المعركة الإعلامية لم نكتشف “وثائق ويكيليس” و “أوراق بنما”، و لكن، في المقابل، اكتشفنا آلاف الأصوات على جيمات الفيسبوك و لايفاته، تطالب “بالتغيير و المحاسبة”…

ماذا قال الناخب الورزازي في هذه النازلة؟ إليك 5 مقاعد يا “مكافح الفساد” و 5 مقاعد لخصمك “الفاسد”، على حد تعبيرك…

بينك و خصمك ثمة آلة سياسية رهيبة اسمها “الأحرار”… هذا الحزب حصد 8 مقاعد تاركا ما تبقى لسلسلة من الأحزاب، و من بينها الغزالة و النخلة و البصمة…

أنت الباحث عن “التغيير” بوجوه شابة و استراتيجيات بديلة، تجرم التحالف مع الخصم “الفاسد”… و لعبثية السياسة، فهذا الخصم العنيد يقبل التحالف معك… بالأحضان! رغم كل ما قيل، “هادي سياسة نصوتو مضاربين و فالتحالف نعلو الشيطان أ سميتك…”

أنت تقبل التحالف مع الأحرار صاحب الصدارة وفق شرط واحد: الرئاسة لي أو “الطوفان”… و لنا أن نتساءل عن مصدر هذا المنطق السياسي الغريب… مول 5 بغى يقول لمول 8 ها شنو دير و ها علاش!..

هناك منطق سياسي سليم… يقول خصمك العنيد: أتحالف مع الأحرار… لا أطلب الرئاسة… لدي 5 و مكاين غير سلك مع مول 8… أما “الجوكيرات” الأخرى فلم ترفع شعارا من أجل التغيير، و لم تصرح بمكافحة الفساد… عرفت قدرها قبل الانتخابات و بعدها، و هي تقول، من الناحية السياسية، أستطيع التحالف مع لي كان…

حزب واحد صاغ بلاغا يرفض فيه التحالف مع خصمك “الفاسد”… و بلا شك، هذا حزب يفتقر للتجربة السياسية الواقعية، مثلك تماما… و من الطبيعي أن ينتهي بكما الأمر إلى المعارضة…
أما خصمك العنيد، فينتشي الآن بوجوده في الأغلبية…

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock