أخبار محلية

التعاونية الفلاحية للحليب تامتكالت، عمال بدون مال و لا مآل

تعيش تعاونية الحليب تامتكالت وضعا صعبا بعد الاغلاق الاضطراري نتيجة تراكم الديون و الصراعات بين الفلاحين المنخرطين بالتعاونية و المكتب المسير للتعاونية و عدم اداء الاجور للعاملين بها على مدى سنتين كاملتين.

فرغم عدد من تدخلات السيد عامل جلالة الملك على الاقليم و كذا باشا ورزازات و بعض المتدخلين الا ان الوضع ازداد سوءً، مما ادى الى الاغلاق المؤقت للتعاونية لأزيد من سنة كاملة.

بوادر المشكل كانت بعدم التزام المكتب المسير الحالي باداء مستحقات الفلاحين مقابل الحليب الذي يتم تجميعه بالدواوير المجاورة مما تسبب في قطيعة بين المكتب المسير و الفلاحين اللذين إظطر ألى البحث عن شركات لأخرى لتسويق منتوجاتهم خارج الاقليم، فيما اضطرت التعاونية كذلك إلى جلب الحليب من مناطق خارج الاقليم و بالتحديد من نواحي اقليم الراشيدية.

و خلال إعدادها و بحثها في تفاصيل للموضوع، تبين للجريدة ان مديونية التعاونية فاقت 600 مليون سنتيم بما فيها اجور العاملين الذين لجؤوا للقضاء من اجل انصافهم، حيث إتضح ان مكتب التعاونية لا يؤدي واجبات التأمين و كذا وواجبات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لما يفوق الثلاث السنوات. كما علمت ورزازات اونلاين من مصادر مقربة للمكتب المسير للتعاونية انه هذا الاخير يعتزم تفويت المشروع لمستثمر من خارج الاقليم و ال\ي يعتزم اعادة احياء المنتوج المحلي من خلال هيلكة المشروع في إطار شركة جديدة لانتاج الحليب و مشتقاته ما سيسفر عن محو إسم العلامة التجارية تامتكالت من تاريخ و ذاكرة الورزازايين.

هنا نطرح السؤال،: ما مصير العاملين بالتعاونية ومستحقاتهم المتأخرة و تعويضات ملفاتهم الطبية؟ و هل هي نهاية تعاونية كانت احدى واجهات الاقليم و ذاكرته؟ حيث تعتبر التعاونية الفلاحية للحليب تامتكالت أقدم تعاونية فلاحية بجهة درعة تافيلالت و التي طالها الاهمال سواء من طرف مسيري التعاونية و كذا المشرفين على تسيير الشأن المحلي و الاقليمي.

و غيرة منا على الاقليم و على هذه التعاونية ، ندعوا الجميع ممن لهم القدرة على تقديم يد العون التدخل العاجل لإعادة الحياة لهذه المؤسسة و المعلمة التاريخة العريقة و انقاد عدد من الأسر التي تعاني في صمت جراء فقدان عملها داخل التعاونية و كذا موظفي الادارة و الفلاحين ممولي التعاونية بالحليب.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock