مقالات رأي

الزوبير بوحوت : مخاوف من هجرة الإنتاجات الأجنبية السينمائية من المغرب إلى دول أخرى

دعا الزوبير بوحوت، مهني وباحث في القطاع السياحي، المسؤولين المغاربة إلى الخروج ببلاغ واضح حول حقيقة وجود سلالة متحورة 100 في المائة مغربية اكتشفت بورزازات. وذلك على إثر تحذير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في واشنطن، المواطنين الأمريكيين من زيارة المغرب، وذلك بسبب الوضعية الوبائية بالبلاد.
‎وأكد المركز على موقعه الرسمي، على ضرورة تفادي السفر ما أمكن إلى المملكة إلا لحاجة ملحة و استثنائية، بسبب الوضع الوبائي الذي وصفه ب “الغير مطمئن”.
وكانت اللجنة العلمية كانت قد أعلنت في وقت سابق، عن اكتشاف سلالة “مغربية” جديدة من فيروس كورونا، ظهرت لأول مرة بمنطقة “ورزازات”، حيث أكدت التصريحات الأخيرة لعضو اللجنة العلمية عز الدين الإبراهيمي، أنها لا تتميز بخصائص بيولوجية محددة.
وأوضح الزوبير بوحوت أنه “مباشرة بعد نشر هذه المعلومة لم يتم نشر بلاغ واضح يكذب هذا الخبر الذي التقطته السفارات الأجنبية ونشرته الصحافة الدولية، مع العلم أن الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة بايدن تتعامل مع الجائحة بتدابير صارمة مقارنة مع الرئيس السابق ترامب، والدليل على ذلك العدد الكبير من التلقيحات بأمريكا خلال الأيام الماضية. ومن ثم جاء هذا القرار الذي أعلن عنه المركز الصحي الأمريكي.
والخطير أن القطاع السينمائي بورزازات والجنوب الشرقي، يضيف بوحوت، سيتضرر من تداعيات التحذير الأمريكي من زيارة المغرب حول الوضعية الوبائية للبلاد، إذ من المقرر تصوير رواية “الكيميائي” لروبيرطو باولو كويلو، وهي تعد أكبر عقد للإنتاج السينمائي بورزازات خلال السنين الأخيرة وذلك بقيمة ب200 مليون درهم. ووقع اختيار المخرج وطاقم الفيلم على تخصيص 61 يوم لورزازات من أصل 64 يوم للتصوير بالمغرب. والكل يعلم مدى تأثير الاستثمار بالإنتاج السينمائي على سلسلة من القطاعات بما فيها القطاع السياحي على ورزازات والجنوب الشرقي، علما أن مداخيل الصناعة السينمائية الأجنبية بالمغرب تراجعت من 800 مليون درهم في 2019 إلى 400 مليون درهم في 2020.
والخوف أن ينجز المشروع خارج المغرب، خاصة أن هذه السنة كان مقرر تصوير فيلم بالمغرب فإذا به يتم تصويره بالأردن.
لهذا على السلطات المغربية المختصة، يقول محاورنا، أن تعزز من قنوات التواصل والخروج ببلاغات واضحة تطمئن السائح و المستثمر الأجنبي، على غرار ما تقوم به دول سياحية أوروبية لاستقطاب السياح إلى بلادها، فها هو الرئيس الفرنسي ماكرون يعلن، في حوار مع القناة الأمريكية “سي بي إس” عن فتح الحدود الفرنسية انطلاقا من ماي المقبل في وجه الأمريكيين الذين تلقوا جرعتين من اللقاحات.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock