أخبار محلية

ورزازات : بعد تحسن الحالة الوبائية بالإقليم، الساكنة تطالب بتخفيف الإجراءات الإحترازية و تمديد توقيت العمل

لا يختلف إثنان في كون نمط العيش العادي ما قبل كورونا يختلف من جهة إلى أخرى و من إقليم إلى آخر، كل حسب ما يتميز به نشاطه الإقتصادي و التنموي،
و مما لا شك فيه أيضا أن إقليم ورزازات شهد تراجعا ملحوظا و بشكل هام في حالات الإصابة بفيروس كورونا، إن لم نقل تكاد تنعدم، مما سيؤثر إيجابا على وثيرة الحياة اليومية بالإقليم في مجالات عدة، و عودتها إلى مسارها الشبه طبيعي لتنتعش الحياة الإقتصادية و التجارية معا من جديد.

هذا الأمر دفع العديد من المواطنين عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي من خلال إطلاق هاشتاج إلى المطالبة بالتخفيف من الإجراءات الإحترازية و تمديد ساعات العمل خاصة و أن أغلب المحلات التجارية بمركز مدينة ورزازات تشهد رواجا تجاريا خلال فترة زمنية معينة من الليل، و يعتبر قرار الإغلاق في الثامنة مساءا عائقا أمام نشاطها التجاري، الذي من شأنه أن يدر مداخيل مالية تمكن التجار من تسديد المصاريف العالقة في ذمتهم خلال الأشهر الماضية من جائحة كورونا،

في سياق أخر، توصلت الجريدة برسائل عدة لمواطنين عبروا عن إستيائهم من ما أسموه التشديد في تطبيق مخالفات عدم إرتداء الكمامة و التي تغرم المخالف بأداء مبلغ 300 درهم، فرغم كونها قرار حكومي جاري بها العمل إلا إن الأمر يعتبره معظم المواطنين عبئا ينضاف إلى المصاريف و تكاليف الحياة اليومية المكلفة، كما أشار البعض الأخر إلى كون تطبيق الإجراءات يختلف في مدن أخرى عكس مدينة ورزازات التي تشهد ركودا إقتصاديا يستوجب إعادة النظر في تنزيل الإجراءات الإحترازية و تطبيقها لتتماشى مع وثيرة العيش الحالية.

هذا و يعتزم عدد من أرباب المقاهي و المطاعم بورزازات تقديم عدة شكايات إلى الجهات المعنية قصد مراجعة قرارات الإغلاق في الثامنة مساءا و إعتماد بعض الليونة في التعامل مع أرباب المحلات لتفادي المزيد من الغرامات التي تثقل كاهل العاملين بها و المستثمرين في المجال.

مقتطفات من مواقع التواصل الإجتماعي :

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock