أخبار وطنية

احتجاز صحفي من “التجديد” ونقابة الصحافة تحتج لدى وزراء الداخلية والعدل والاتصال

  
ورزازات أونلاين
 

استنكرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعرض نبارك أمرو، الصحافي بجريدة “التجديد”، للاحتجاز وسحب البطاقة المهنية وتعرضه للتعنيف الكلامي من طرف رجال الأمن عندما كان يزاول مهنته يوم السبت المنصرم بشارع النخيل بحي الرياض بالرباط.

 

وأوضحت النقابة، أنه بالإضافة إلى التهديد، سحبت من الصحافي أمرو البطاقة المهنية وتعرض للاستنطاق في الشارع العام من لدن دورية للشرطة.

وجاء في بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية توصل موقع “وجهات نظر” بنسخة منه أن العمل الذي قامت به الشرطة غير قانوني ويمثل شططا في استعمال السلطة، وتجاوزا لحرية الصحافة.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه لم يتسلم بطاقته بعد سحبها إلا بعد أن ظل رهن الاحتجاز لساعات، بدون أي مبرر قانوني. كما أعلنت النقابة تضامنها المطلق مع الزميل امرو، وبعثت بمذكرة في الموضوع إلى كل من وزراء الداخلية والعدل والحريات والاتصال.

وأردف البلاغ “أن النقابة، كما تعودت، لا تنتظر من السلطات أن تتحمل مسؤولياتها في حماية الصحفيين، لذلك فهي ستتخذ مبادرات أخرى، لطرح هذه المشكلة العويصة، من اجل ضمان حق الصحفيين في ممارسة مهنتهم، كما ينظمها القانون وكما يضمنها الدستور”.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock