أخبار محلية

خروقات تشوب مباراة للتكليف بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بورزازات

يعتزم عدد من الأساتذة التابعين للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين درعة تافيلالت وضع شكاية لدى وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي و النقابات الأكثر تمثيلية أو المحكمة الإدارية  “إن إقتضى الأمر” و ذلك للطعن فيما أسموه بالإنتقاء الغير قانوني في تكليفات المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بورزازات و الذي أشرفت عليه المديرية الإقليمية للوزارة الوصية بورزازات.

فبعد إجتيازهم لمقابلة الإنتقاء التي اعلنت الاكاديمية عن موعد إجرائها بتاريخ 12/12/2020 وفقا لكفائاتهم المهنية و شواهدهم المحصل عليها ، فوجئ المدعوون بعدم الإعلان عن النتائج بشكل رسمي كما هو معمول به في جميع المبارايات من هذا القبيل، حيث توصلوا عبر “مكالمات هاتفية” بأن عملية الإنتقاء قد تمت، في ضرب صارخ للبروتوكلات الرسمية الواجب القيام بها ، فيما إكتشفوا لاحقا أن من بين من تم إنتقاؤهم و تكليفهم لم يجتازوا المقابلة الشفوية و لم يكونوا ضمن لائحة المترشحين،

وفي إتصال خاص بأحد المعنيين ، عبر للجريدة عن إستنكار الأستاذة المتضررين لهذا التصرف و الخرق السافر للقانون ، فحسب البند 14من القانون المنظم لمراكز مهن التربية والتكون يشترط في هيئة التدريس بالمركز أن يكون من أطر هيئة الأساتذة الباحثين، أي حاصلا على الدكتوراه ، الامر الذي يتنافى مع كفاءات و مؤهلات الأساتذة  المكلفون موضوع الحدث،

و قد حاولت الجريدة الإتصال بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات للإستفسار عن الأمر ، إلا أن هاتفه لا يرد،

هذا و قد شهدت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي تفاعلا كبيرا مع الموضوع ، حيث طالب المعنيون بالأمر بفتح تحقيق و كشف ملابسات و حيثيات و كذا المعايير التي تم إعتمادها في هذا الانتقاء.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock