أخبار محليةالرياضة

الوضع الصحي بسيدي حساين يثير حفيظة الأطقم الطبية و المديرية توضح

تشهد مواقع التواصل الإجتماعي خلال الأيام الأخيرة موجة من الإستنكارات من طرف الأطقم الطبية بمستشفى سيدي حساين بناصر، و ذلك للتنديد بالوضع الصحي الذي آل إليه المستشفى، و الذي سبق لنقابة أطباء القطاع العام في مراسلة لكل من مدير المستشفى و كذا المديرية الإقليمية و الجهوية للصحة أن نبهت إليه و حذرت في موضوع المراسلة من العواقب الوخيمة التي يمكن ان تنتج عن إستمرار تدني الوضح الصحي بالمستشفى و كذا التهديدات التي تطال الأطقم الطبية.

رشيد إخلق، دكتور طبيب جراحي للأطفال ، في تدوينة سابقة ، نشر صورا ثوثق حالة الجناج المخصص للعمليات الجراجية، و التي تبين الوضع الكارثي للجناح و الحالة المهترئة لتجهيزاته و جدرانه، كما نبه لخطر التماسات الكهربائية التي تهدد حياة الدكاترة أثناء مزاولة عملهم، كما أشار للوضع المزري لجناح طب الأطفال في الذي لايزال كما كان منذ تسعينيات القرن الماضي بتجهيزاته المهترئة.

و في تواصل مع المديرية الإقليمية للصحة بورزازات قالت السيدة المديرة الإقليمية أن إصلاح جناحي العمليات و كذا جناح الأطفال تأخر بسبب الجائحة و استغلال عدد من الأجنحة لاستقبال المصابين بكوفيد 19 كما هو الحال الآن، حيث استقبل جناح الأطفال الجديد بحر هذا الأسبوع أكثر من 23 مصابا بفيروس كورونا من أقاليم زاكورة و تنغير و ورزازات،

من جهة أخرى خرج الدكتور الشافعي البشير صبيحة هذا اليوم بتدوينة يحذر من خلالها من تفاقم الوضع الوبائي في الإقليم و خصوصا الحالات الحرجة في ظل امتلاء قسم إلانعاش عن آخره بالمصابين في حالة حرجة، حيث دعى جميع المتدخلين في الشأن المحلي الى اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل تفاقم الأزمة.

يشار انه إلى حدود كتابة هذه الاسطر فعدد المصابين بفيروس كورونا الذين يتلقون العلاج بكل من سيدي حساين بن ناصر و كذا بوكافر يفوق 50 بينهم أكثر من 20 حالة حرجة داخل قسم الإنعاش في حين أكثر من 60 مصاب يتلقى علاجه بمنزله.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock