أخبار محلية

قرار الوزارة في حق رئيس بلدية ورزازات و نائبه الأول

في سابقة من نوعها و بمدينة ورزازات ، تفاجأ أعضاء المجلس البلدي بورزازات  بقرار من وزارة الداخلية تضمن توقيف رئيس المجلس البلدي عبد الرحمان الدريسي لمدة شهر من حزب الإتحاد الإشتراكي ، و عزل نائبه الأول عبد الله المرابط عن حزب العدالة والتنمية بصفة نهائية ، و قد جاء هذا القرار بعد كشف وزارة الداخلية لمجموعة من الخروقات في حق المعنيين ، ثمثلت في كون الرئيس الدريسي لم يؤدي بعدا التكاليف و الديون المستحقة للبلدية لمجموعة من المؤسسات التي تدين للبلدية بما يقدر بملايين الدراهم ، في حين أن النائب الأول المرابط قام بالتوقيع على وثائق تعفي من إستخلاص ضريبة القيمة المضافة على مجموعة من الأراضي  غير المجهزة و غير المبنية ، و في ظل هذه الأجواء من التوتر قرر أعضاء المجلس البلدي عقد أجتماع طارئ للنظر في هذا القرار ، الذي يرجعون أسبابه لاقتراب موعد الإنتخابات ، و أفادت مصادر مقربة أن اللعبة سياسية أكثر مما هي قانونية ، حيت ان الخروقات الطارئة في العهد السابقة و الواضحة وضوح الشمس لم يتخد في حقها أية إجراءات قانونية مع العلم ان اللجنة التفتيشية حققت في ذلك و خرجت بنتائج إيجابية في هذا الشان ، مما يؤكد حقيقة أن ماوقع لعبة سياسية محضة.
و من هنا نص البيان الصادر عن حزب العدالة و التنمية بورزازات

 
المصدر : بوابة ورزازات

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock