اخبار جهوية

ثانوية ابن سينا بمزكيطة بزاكورة تحتج

 ثانوية ابن سينا بمزكيطة بزاكورة تحتج

 ورزازات أونلاين
ذ. عادل متقي.
 

        نظم تلاميذ و تلميذات ثانوية ابن سينا التأهيلية الكائنة بالجماعة القروية مزكيطة والتابعة لإقليم زاكورة يوم الثلاثاء 16 يناير 2013 على الساعة السابعة و خمسة أربعين وقفة احتجاجية تنديدا بمجموعة من الخروقات و التجاوزات التي تعرفها المؤسسة خاصة عدم توفر الثانوية على جمعية آباء و أمهات و أولياء التلاميذ بعد عدم تجديد مكتب الجمعية المنهية صلاحيتها التي رفضت لحدود الساعة تقديم تقاريرها المالية و المعنوية.

         و مرد هذا التصعيد إلى تضامن التلاميذ مع أحد زملائهم الذي كان قد تعرض قبل أيام إلى جرح غائر خلف رأسه أثناء حصة التربية البدنية الأمر التي تطلب بعد إلحاح شديد من زملائه استدعاء سيارة الإسعاف و التي تخلفت عن الحضور لمدة تزيد عن 45 دقيقة رغم تواجدها على بعد أمتار قليلة بحكم مجاورة الثانوية للجماعة و للاشارة استفادت الجماعة القروية مزكيطة في إطار مبادرة التنمية البشرية من سيارة اسعاف بمواصفات حديثة.

      على اثر ذلك تم نقل التلميذ إلى المركز الصحي المتواجد بمدينة اكدز بمعية مقتصد المؤسسة و هو نفسه الذي كان يشغل منصب رئيس جمعية الاباء السابق بالإضافة الى كونه مستشارا بنفس الجماعة..

مفاجاة التلاميذ كانت كبيرة عندما علموا ان زميلهم لم يتم فحصه بجهاز السكانير بل و تم منحه شهادة طبية مدتها صفر يوم مع العلم ان جرحه تطلب ثلاثة غرز و هو ما يستلزم منحه على الاقل خمسة عشر يوما حسب احد المتخصصات.

      على اثر هذه الوقفة السلمية التي دامت خمسة عشر دقيقة اضطر مدير الثانوية بمعية المقتصد إلى فتح قنوات الاتصال بالتلاميذ و الاجتماع بهم. خلال هذا الاجتماع نبه التلاميذ الادارة الى ضرورة تصحيح الأوضاع الغير المسؤولة و وضع حد للتجاوزات الغير المقبولة داخل المؤسسة و دعوا الى ضرورة تجديد جمعية الاباء المنتهية صلاحيتها منذ ما يزيد عن سبعة اشهر و افتحاص الميزانيات السابقة الخاصة بها و بمدرسة النجاح و تقديم تقاريرها المالية و المعنوية .

       كما استنكروا الغياب المستمر لبعض الإداريين الأشباح دون اتخاذ اي اجراء في حقهم و دعوا المدير إلى تغيير سياسته في الاهتمام بواجهة المؤسسة و تركيز انتباهه على المرافق كالمراحيض و باحة الرياضة اللتان تعرفان تدهورا خطيرا من قبيل عدم مطابقتها لشروط السلامة و غياب الحنفيات و النظافة كما شددوا على حق زميلهم في الاستفادة من التامين الذي حرمته الشهادة الطبية المريبة منه.

      على اثر هذا الاجتماع الذي دام مدة ساعتين، ابدى المدير تفهمه لمواقف التلاميذ و اكد نيته على العمل على احداث تغيير شمولي في السياسة الداخلية غير ان هذا الالتزام بقي ادراج الرياح بعد ان بقيت دار لقمان على حالها.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock