الفنية و الأدبية

جائزة الأطلس الكبير تمنح لإبن قلعة مكونة الأستاذ محمد الوردي

منحت جائزة الأطلس الكبير 2012٬ يوم الخميس الماضي 18 اكتوبر بالرباط٬ للكاتب محمد الوردي عن روايته “القرية الملعونة” في صنف الإبداع الروائي الفرنكوفوني٬ وكذا لمحمد العماري لترجمته رواية “الحياة في مكان آخر” للكاتب لميلان كانديرا.

 
وتهم هذه الجائزة٬ التي تمنحها السفارة الفرنسية٬ والتي وصلت هذه السنة إلى دورتها التاسعة عشرة٬ المؤلفات المنشورة في المغرب ما بين يناير 2010 و يونيو 2012٬ التي يقترحها الناشرون وتنظر فيها لجنة اختيار تحرص على تمثيل متوازن لدور النشر٬ وتتحرى الدقة في معايير تقديم الأعمال.
 
وازداد محمد الوردي٬ المتخصص في الأدب الفرنسي٬ بقلعة مكونة (جنوب-شرق المغرب). وتعتبر “القرية الملعونة”٬ التي صدرت عن دار نشر “منشورات أفريك أوريون”٬ أول رواية للوردي الذي يعمل أستاذا بالأقسام التحضيرية.
 
وتحكي الرواية٬ بنبرة تراجيدية٬ حياة شاب قاصر٬ يدعى كزيم٬ يعود إلى قريته ليجد عائلته٬ ويجد نفسه غائصا في مستنقع الانحراف والبؤس الاجتماعي حيث تتهاوى أحلام شخصيات الرواية واحدة بعد أخرى في هذه الهاوية السحيقة.
 
واعتبر الوردي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن هذه الجائزة (40 ألف درهم) “رد اعتبار للقرية التي نشأ فيها”٬ مبرزا أن “هناك جزءا من هذه السيرة الذاتية حاولت إخفاءه في هذه الرواية”.
 
أما محمد العماري فهو أستاذا للغة والأدب العربيين٬ فضلا عن عمله كناقد فني ومترجم٬ وصدرت له العديد من المؤلفات في السيميائيات وأسلوب اللغة العربية وقام بترجمة عدد من الأعمال من بينها “كتاب الضحك والنسيان” لميلان كانديرا الذي فاز بجائزة الأطلس الكبير لسنة 2010.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock