أخبار محلية

تصعيد خطير بورزازات

ورزازات أونلاين
مولاي عبد العزيز صرصاري
 
     شهدت  ورزازات اليوم  اضرابا عاما  دعت اليه الكونفدرالية الديمقراطية للشغل المكنب المحلي  بها  تضامنا مع عمال مناجم بوازار   الذين تم  اعتقال 16 عاملا منهم اطلق سراح بعضهم لكن ثمانية منهم قيد الاعتقال و المحاكمة حيث حشدت لمسيرة ضخمة شارك فيها  ازيد من 6000  مناضل و مناضلة ،من  الاطارات النقابية والجمعوية بالمنطقة ونواحي ورزازات وزاكورة التي تمثل اكثر من  من 30 قطاع عمالي (قطاع الصحة ،التعليم عمال النظافة ،المنجميين،اساتدة سد الخصاص والتربية غير النظامية الجمعية الوطنية لحملة الشهادات بالمغرب الفلاحين،

        و جابت المسيرة اهم شوارع المدينة رفعت خلالها شعارات قوية من قبل جماهير ثوري ثوري على النظام الديكتاتوري  و المحاكم هاهي و العدالة فينا هي و عند وصولهم الى امام المحكمة الابتدائية و اعتصامهم بالشارع  توافد ت حشود اخرى  من الجماهير امام تطويق امني  مكثف  سرعان ما كشر عن انيابه  بمجرد ان قام المحتجون بمحاولة تنصيب خيمة للاعتصام امام  المحكمة  قامت قوات القمع بمختلف تلاوينها  بالإحاطة بالجميع  كاسد جامح على وشك الانقضاض على فريسته  ولولا بسالة و صمود الجميع  لتم قمع الجمع رغم حدوث مناوشات بين  فترتي الصباح و المساء و رغم تأجيل محاكمة المعتقلين الا ان الجميع باقيا صامدا و اصر على النضال حتى الافراج عن المعتقلين دون قيد او شرط مهما كان الثمن والاوضاع مرشحة للانفجار اكثر فاكثر بحكم توافد  عائلات المعتقلين و عمال المناجم بوازار ايمني و ربما اميضر مستقبلا و اصرار المحتجين على النضال الى اخر رمق و جعل ورزازات بؤرة مشتعلة الى ان يتحقق نور العدالة و تزهو المدينة بالحرية و الانعتاق من  برائن الفساد و جحافل الاستبداد وتغذو ورزازات جوهرة بين المدن المغربية.

 

 

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock