أخبار محلية

الدعوة الى إضراب عام باقليم ورزازات يوم 15 أكتوبر 2012 تضامنا مع عمال مناجم بوازارت

اعلنت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل مع باقي الهيئات و الاطارات المناضلة باقليم ورزازات عن الدعوة الى إضراب عام باقليم ورزازات يوم 15 أكتوبر 2012 تضامنا مع عمال مناجم بوازار، نظرا للتصعيد القمعي الخطير ضد العمال المضربين بمناجم بوازار التابعة لشركة أومونيوم شمال أفريقيا المنتمية لمجموعة ” أونا ” درجة أعلى بوصول عدد المعتقلين إلى 15 عامل / نقابي رهن الاعتقال الاحتياطي وهم التالية أسماؤهم:
هشام أمرماش (منخرط)، عبد العزيز الأزهري (منخرط)، محمد شكير(منخرط)، محمد موجان(منخرط)، عبد الرحمان أشلحي(نائب الكاتب العام)، أيت صالح سعيد(امين المال)، عبد العزيز أمكراز(منخرط)، مبارك أمازيغ(منخرط)، عبد الرحمان المسعودي(عضو المكتب)، يوسف ودار(عضو المكتب)، سعيد أيت القايد(نائب أمين المال)، لحسن أخراز(عضو المكتب)، حسن الناصري(منخرط)، محمد الساخي(منخرط)،ابراهيم مادي (منخرط).
وقد اعتقل الأربعة الأوائل يوم 10 أكتوبر، فيما اعتقل الثمانية الآخرين يوم 12 اكتوبر.

و تأتي هذه الاعتقالات ضمن الحملة القمعية بعد إعلان العمال الإضراب يومي 10 و 11 أكتوبر 2012. فعلى وجه السرعة، ودون أي سعي إلى التفاوض مع النقابة العمالية، سارعت السلطة الى استعمال الفصل 288 من القانون الجنائي ضد العمال.

للاشارة فمنذ دخول عمال مناجم وازار في اضراب عن العمل و اعتصام بالمنجم لتحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة من اجل تحسين ظروف العمل والعيش الكريم، وهي تتعرض للبطش و التنكيل. البطش من طرف إدارة الشركة التي لا يهمها طبعا غير تضخيم الأرباح ومن ثمة و لا تبالي بوضعية العمال. و التنكيل بهم من طرف السلطات العمومية التي أبانت أنها تخدم مباشرة مصالح الباطرونا وتنحاز بلا قناع لمصلحة أرباب الرساميل.
قد تعرض عمال مناجم وازا ر و لسنوات عديدة لشتى صنوف القهر و التنقيلات و الضغوط لثنيهم عن الانتماء النقابي. لكن صمود القاعدة العمالية، ومقاومتها للقمع المفرط ، أثمر عددا من المكاسب، و فرض حق التنظيم النقابي.
كما قامت الهيئات و الاطارات المناضلة باقليم ورزازات (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، مناضلوا تنسيقية الاقصاء الاجتماعي، مناضلوا تنسيقية ضحايا القروض الصغرى ، مناضلوا تنسيقية أساتذة سد الخصاص والتربية غير النظامية ومناضلوا الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين وكل المناضلين الدمقراطيين/ات) بورزازات صباح يوم الحمعة 12 اكتوبرالجاري تظيم مسيرة شعبية وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية والاعتصام أمامها تضامنا واستنكار ما لجات اليه السلطات الامنية ببوزار من قمع همجي لوقفة عمال منجم بوزار وما رافقه من اعتقال تعسفي تعرض له عمال مناجم بوازار و الذين لا يزالون قيد الاعتقال الا ان ذلك لم يجدي بل زادت الى اعتقال 8 من عمال و نقابيي منجم وازار.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock