أخبار محلية

معاناة سكان حي أيت كضيف القديم مع الواد الحار

 
 
  ورزازات أونلاين 
منذ أكثر من شهر ونصف ، توجه سكان زنقة حمام السعادة بحي آيت كطيف القديم بمدينة ورزازات إلى مسؤولي عمالة المدينة  لتزودهم بقناة صالحة قصد إصلاح خلل بأحد مجاري المياه العادمة (الواد الحار) قصد إصلاحه. العمالة كان ردها بأن كلفت السكان المتضررين بالحفر على أساس أن تزودهم بقناة صالحة بعد ذلك.

   لكن الذي وقع، هو أن الحفر تم فعلا، لتكون المفاجئة غير السارة للمتضررين بتراجع العمالة  عن وعدها، فتارة يكون جوابها بأن المسؤول في عطلة، وتارة أن القناة المخصصة لهم تم تخصيصها لزنقة أخرى، وتارة أخرى يسألونهم عمن أمرهم بالحفر.

     وإلى حدود الآن، لم تتم تغطية المجرى مما يجعل المتضررين وجيرانهم عرضة للروائح الكريهة والحشرات المضرة خصوصا مع تزامن هذه الفترة مع الارتفاع المفرط في درجة الحرارة، كما أن احتمال وقوع حوادث سقوط المارة من السكان في المجرى تبقى واردة خاصة بالنسبة لفئة الأطفال الصغار وكبار السن.
 
بقلم و عدسة : زهير – ب.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock