الرياضة

“مريم خالي” الفائزة بإلترا ماطون باب الصحراء تتوج بلقب بطلة ماراطون الرمال

و – م – ع
ورزازات أونلاين
 
على خطى مواطنها العقاد٬ تمكنت مريم خالي من الفوز بالمرحلتين الخامسة والسادسة (1س و31د و37ث) وانتزعت المركز الثاني في الترتيب العام النهائي من الفرنسية كارين٬ التي تراجعت إلى المركز الثالث في إطار الدورة ال27 لماراطون الرمال التي أقيمت تحت رعاية السامية للملك محمد السادس ما بين 6 و14 أبريل الجاري.وقد حققت لورانس لقبها الثالث والثاني على التوالي بعدما نجحت في إحرازه في دورتي 2007 و2011. وجاء تتويج لورانس بعد تصدرها الترتيب العام النهائي بمجموع 26 ساعة و15 دقيقة و40 ثانية أمام العداءة المغربية مريم خالي (27س و35د و18ث)٬ التي تشارك لأول مرة٬ والفرنسية الأخرى كارين بيليت (27س و46د و47ث).لدى الذكور، نجح العداء الأردني سلامة العقرة في إحراز باكورة ألقابه بعد سبع مشاركات٬ فيما جددت الفرنسية لورانس كلين العهد مع منصة التتويج٬ بإحرازهما لقب الدورة ال27 لماراطون الرمال٬ ٬ في أعقاب المرحلة السادسة والأخيرة٬ التي ربطت اليوم السبت بين منطقتي المرداني ومرزوكة على مسافة 5ر15 كلم.فعلى مدى السبع دورات الماضية لهذه التظاهرة ٬ التي تجمع بين ما هو رياضي واجتماعي وبيئي٬ وبعدما عاش في ظل الشقيقين أحنصال لحسن (10 ألقاب) ومحمد (4 ألقاب ومركز الوصيف السنة الماضية)٬ نجح العقرة أخيرا في كسر الهيمنة المغربية واعتلاء لأول مرة أعلى درج في منصة التتويج٬ لكن بكثير من الحظ حيث استغل الانسحاب الاضطراري للعداء المغربي رشيد المرابطي (حامل االقب) بسبب الإصابة التي تعرض لها على مستوى فخذ رجله اليسرى على بعد كيلومتر واحد من خط نهاية المرحلة الرابعة (المحراش – جبل لمراير 82 كلم).فبعدما وجد العداء الأردني فجأة نفسه في قمة الترتيب العام بعد المرحلة الرابعة نجح في الحفاظ على هذا الإمتياز خاصة وأن الزمن الذي كان يفصله عن المغربي محمد أحنصال٬ الفائز باللقب أربع مرات (1998 – 2008 – 2009 – 2010) يتجاوز النصف ساعة٬ بعدما فرض مراقبة لصيقة على أحنصال في المرحلتين الخامسة والسادسة٬ وهو ما مكنه من الحفاظ على هذا الفارق الزمني حيث كان قد اكتفى بالمركزين الثاني والثالث على التوالي.وتوج العقرة بطلا للدورة بعدما تصدر الترتيب العام النهائي قاطعا المسافة الإجمالية (250 كلم) بمجموع 19 ساعة و59 دقيقة و21 ثانية٬ متقدما على أحنصال (20س و20د و23ث) وعزيز العقاد (21س و38د و17ث).ومن جانبه تألق العداء المغربي عزيز العقاد٬ العائد إلى المنافسة بعد غياب دام لدورتين بسبب الإصابة٬ وفاز بمرحلة اليوم بزمن قدره ساعة واحدة و13 دقيقة و30 ثانية٬ متقدما على أحنصال (1س و14د و06ث) والعقرة (1س و17د و05ث).وإلى جانب فوزه بمرحلتين٬ تمكن العقاد٬ الذي سبق له أن حل ثالثا في دورتي 2007 و2008 وثانيا في دورة 2009٬ من انتزاع المركز الثالث في الترتيب العام من البرتغالي كارلوس ألبيرطو غوميز الذي تراجع إلى المركز الرابع (21س و44د و17ث).وعن تتويجه٬ أعرب العداء الأردني العقرة٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز الذي انتظره طويلا٬ مؤكدا أن عزمه وإصراره على إحراز اللقب كان كبيرا هذه السنة على الرغم من قوة العدائين المغاربة وعلى رأسهم أحنصال والمرابطي٬ الذي أبدى أسفه العميق لما تعرض له وقال “هذا الشيء متوقع الحدوث في عالم الرياضة وفي أي وقت”.يذكر أن الدورة ال27 عرفت مشاركة 887 متنافسا يمثلون 49 بلدا قطعوا مسافة250 كلم موزعة على ست مراحل تراوحت مسافاتها ما بين 20 و80 كلم وتميزت بتنوع مسالكها من هضاب وجبال ومنعرجات وكثبان رملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock