اخبار جهوية

حزب العدالة والتنمية بتنغير يعزز هياكله بتأسيس الفرع المحلي لقلعة مكونة

 
 
حزب العدالة والتنمية بتنغير يعزز هياكله بتأسيس الفرع المحلي لقلعة مكونة
 
ورزازات أونـــلاين
نبارك أمراو – التجديد
 
   تعززت الهياكل المجالية لحزب العدالة والتنمية بإقليم تنغير بتأسيس الكتابة المحلية للحزب بقلعة مكونة، و انعقد الجمع العام التأسيسي للفرع ، بتأطير من ممثلين عن الكتابة الإقليمية للحزب يتقدمهم الأستاذ أحمد صدقي عضو الكتابة الإقليمية وبرلماني الحزب بالإقليم، وذلك يوم الأربعاء 29فبراير2012.
    وعرف المؤتمر التأسيسي حضورا هاما لمناضلي الحزب بكل من مدن  بومالن دادس وتنغير وقلعة مكونة.
    وأشرف منتدبو الكتابة الإقليمية، السادة أحمد صدقي والأخ عمر عباس رئيس المجلس البلدي لتنغير وعبد الرحمان أودو عضو  المجلس  البلدي كذلك بتنغير على مسطرة الانتخاب بعد حصر لوائح المؤتمرين والحاضرين حضورا شرفيا أو إعلاميا.
   وأفرزت نتائج  التصويت فوز الأستاذ محمد ابن تيزى بمنصب الكتابة المحلية للفرع بعد حصوله على أزيد من 50 في المائة من الأصوات.
   وصادق الجمع العام على لائحة  أعضاء المكتب المحلي التي اقترحها الكاتب المحلي المنتخب، كالتالي: مولاي الحسين الإدريسي نائبا للكاتب المحلي و حسن واسو مقررا وعبد العالي عباسي نائبا له  ولحسن مزهور أمينا للمال و يوسف بونعيم نائبا للأمين  ومحمد وشطو  ومحمد قاسي ومصطفى فاتحي وخالد الزهري  ومحمد والزاويت مستشارون .
 
     وفي كلمة له بالمناسبة ذكر محمد ابن تيزى، الكاتب المحلي للفرع الجديد بالسياق الذي يأتي فيه هذا التأسيس، و بالدور الذي تلعبه الأحزاب السياسية في تأطير المواطنين، وضرورة المشاركة في دمقرطة الحياة السياسية المحلية، والنضال إلى جانب كل القوى الحية والجادة لما فيه نماء وتقدم المنطقة.

     قال الأستاذ أحمد صدقي النائب البرلماني للحزب  بتنغير، في كلمة ختامية بالمناسبة “على أعضاء الحزب  النضال المستمر والوقوف إلى جانب قضايا الشعب في هذا الظرف الذي تمر منه البلاد، والذي يقتضي ضرورة التواصل الدائم بين مناضلي الحزب والمواطنين للإنصات إلى مشاكلهم اليومية ” وذكر بفتحه مكتبا للتواصل وتلقي شكايات المواطنين بالمقر الإقليمي للحزب بتنغير.

نبارك أمرو
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock