أخبار محلية

ن ج ت و يدين بشدة الطريقة التي تم بها تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان

 
النسيج الجمعوي بورزازات يدين بشدة الطريقة اللاديمقراطية التي تم بها تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بورزازات والراشيدية
 
ورزازات أونـــــلاين
عــــمر  
 
تم تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لورزازات و الراشيدية في غياب و تغييب تام للعديد من الفعاليات الحقوقية و الجمعوية، التي نعتبر من واقع تواجدنا الميداني كنسيج إقليمي أن القفز عليها بهذا الشكل ليس سوى نتاج فكر إقصائي و حسابات ضيقة و مسلكيات لا تليق بهيئة وطنية لحقوق الانسان.
 
و من صميم إيماننا بالأهداف المؤسسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، و مساهمتنا في الدينامية التي عرفها منذ كان هيئة استشارية، فإننا ننبه إلى خطر تقزيم دور و فعالية هذا المجلس للنهوض بحقوق الإنسان وطنيا و ذلك اعتبارا للخلل الكبير و سلوكات الهيمنة و الإقصاء الذي تشوب تشكيل هياكله الجهوية بكل ما تعنيه كآليات قرب من المواطنين لحماية حقوق الإنسان و تأصيلها.
 
وعليه فإننا في النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، نعتبر تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لورزازات و الراشيدية في الشروط التي تمت بها منافية لعلة وجودها و للفلسفة المؤطرة لها من حيث هي تعزيز حقوق الإنسان والدفاع عنها، و بالتالي نعلن ما يلي :
 
1-    إدانتنا الشديدة للإقصاء المتعمد للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات في مسلسل التشاور حول تشكيل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لورزازات و الراشيدية.
 
2-    تحميلنا مسؤولية هذا الإقصاء للمسؤولين محليا، جهويا و وطننيا عن المجلس الوطني  لحقوق الإنسان.
 
3-    انضمامنا لحركة الغاضبين على الطريقة الانتقائية و الإقصائية التي تم بها تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لورزازات و الراشيدية و عزمنا خوض كل الأشكال الحضارية احتجاجا على الممارسات اللا حقوقية و اللاديمقراطية التي رافقت تشكيلها.
 
4-    استعدادنا للتعامل و التشاور و التنسيق مع كل الهيئات و المبادرات التي تروم تصحيح هذه الوضعية المرفوضة صيانة لحقوق الانسان ببلادنا كما هو متعارف عليها دوليا.
 
                                                         المكــــتب التنفيــــذي
                                                 ورزازات في : 08 فبراير 2012
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق