أخبار محلية

اللقاء التواصلي للمجلس البلدي مع جمعية حي الوحدة و ساكنته.

 

اللقاء التواصلي للمجلس البلدي مع جمعية حي الوحدة و ساكنته.
ورزازات ونــــلاين

عقد رئيس المجلس البلدي لمدينة ورزازات السيد عبد الرحمن الدريسي لقاءا تواصليا مع جمعية الوحدة وممثلين عن سكان الحي، يوم السبت 10 دجنبر 2011 على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالقصر البلدي للمدينة.

الاجتماع خصص لدراسة مجموعة من المشاكل التي يتخبط فيها الحي، وقد استهل السيد الرئيس حديثه بكلمة شكر إلى كل الحاضرين من سكان حي الوحدة و ممثلي الجمعية، مع التنويه بالمجهودات التي يقوم بها موظفوا البلدية  الذين لا يدخرون جهدا في خدمة الشأن المحلي كما حيا فيهم روح التفاهم والانسجام من خلال تقسيم المهام بينهم.

بعد ذلك تناول الكلمة السيد عبد الله المرابط رئيس جمعية الوحدة حيث أجمل المشاكل التي يتخبط فيها الحي  في النقط التالية:

–         تقادم البنية التحتية لحي الوحدة والتي ترجع إلى الثمانينات.

–         الصرف الصحي.

–         غياب مستوصف بالحي.

–         قلة المساحات خضراء.

–         تآكل شبكة الطرقات و ضيقها.

–         غياب التبليط.

كما أشار إلى كون المجالس السابقة تجاهلت مجموعة من الشكايات المقدمة من طرف الجمعية الأمر الذي جعل حي الوحدة لا يرقى للمستوى المطلوب.

تدخلات السكان تراوحت بين طلب استفسارات من رئيس المجلس البلدي وتقديم مقترحات للرقي بالحي وذلك من خلال:

–         طلب تخفيض الضريبة الحضرية على النظافة.

–         افتقار الساكنة لسوق أسبوعي.

–         استفسار عن سبب تأخر افتتاح مشروع السوق المغطى.

–         طلب الاستفادة من  الدقيق المدعم  أسوة بالأحياء الأخرى.

–         طلب تسمية الأزقة و العناوين.

–         طلب الترخيص بإضافة الطوابق +2.

–         تفادي الزبونية أثناء التبليط.

–         تقريب الإدارة من المواطن : مستوصف الحي.

–         مشكل هشاشة الطرق حيث يؤدي تآكلها إلى اختناق مجاري الصرف الصحي.

–         إثارة الخطر المحدق بالحي نتيجة تواجد محطة الوقود والتي  تعتبر بمثابة ” قنبلة موقوتة تهدد سلامة الساكنة “.

–         عدم احترام التصاميم العقارية المحفظة من طرف بعض السكان.

–         مشكل الروائح الكريهة الناتجة من محطة الصرف الصحي المتواجدة بالقرب من المدينة من خلال عرض شريط فيديو يجسد ذلك.

–         افتقار المدينة لملعب في المستوى المطلوب.

–         إعراب بعض الساكنة عن تطوعهم لإنهاء المخالفات المرتبطة باحتلال الملك العمومي من أمام منازل وفي  مقدمتهم السيد عبد الله المرابط رئيس الجمعية.

–         استفسار عن سبب توقف أشغال مشروع المركب الثقافي المجاور للحي.

بعد الاستماع إلى  استفسارات وطلبات السكان، أخذ الكلمة السيد عبد الرحمن الدريسي ليقدم إجاباته على مجمل الاستفسارات، والتي كانت على الشكل التالي:

–         السوق المغطاة تم حل مشاكله القانونية و سيرى النور قريبا.

–         انطلاق الشطر الثاني من انجاز المركب الثقافي.

–         مصلحة التعمير منكبة على ترقيم الأزقة.

–         أشغال تبليط  الأزقة جارية مع التأكيد على مشاركة السكان وذلك بهدم ماتم بناؤه بالملك العمومي لكونه سيعيق ادخال الآليات والمعدات اللازمة لانجاز الاشغال.

–         تخصيص ميزانية  لحل لمشكل الصرف الصحي.

–         سيتم العمل على انجاز ملعب مجاور للحي بالقرب من مسجد الوحدة العليا.

–         دراسة مشروع المساحات الخضراء.

أما بخصوص معلب ورزازات البلدي فقد اشار السيد الرئيس إلى كون وزير الشباب والرياضة لم يف بالاتفاق الذي ابرمه مع البلدية  مؤكدا على انه سيعمل جاهدا على إيجاد الحلول الناجعة لتوفير الموارد المالية الضرورية لانجاز المشروع.

وقد شدد السيد الرئيس على ضرورة انخراط سكان المدينة في العمل مع البلدية من خلال المشاركة في  اللقاءات التواصلية التي ينظمها المجلس البلدي، كما نوه بالحضور الكريم في اللقاء و المداخلات المهمة و المقترحات التي تم طرحها.

في الأخير تم استعراض منجزات المجلس في غضون الثلاث سنوات التي ميزت تحمله لمسؤولية تدبير الشأن المحلي .

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock