أخبار محلية

اللقاء التواصلي لحزب العدالة والتنمية بورزازات : شكر وامتنان ووعود

 

 

اللقاء التواصلي لحزب العدالة والتنمية بورزازات:

شكر وامتنان ووعود
 
 ورزازات أونــــلاين
الأحد 4 دجنبر 2011
الساعة الثالثة بعد الزوال، برودة الجو لم تثني المئات من ساكنة ورزازات على  حضور اللقاء التواصلي الذي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية، فقصر المؤتمرات الذي يعتبر مفخرة للمدينة، نظرا للندوات والملتقيات الدولية التي احتضنتها قاعته الرئيسية، تحول إلى قاعة أفراح امتزجت فيها أحاسيس الفرح العارم بتطلعات كلها أمل إلى مستقبل أفضل تتحقق فيه  الوعود الانتخابية التي التزم بها حزب العدالة والتنمية على الصعيد الوطني والمحلي.

العالم القروي في قلب الحدث:
بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وتعبيرا من اللجنة المنظمة على امتنانها وتقديرها للعالم القروي الذي يوضع على رأس الأولويات الاستعجالية للعمل الحكومي المقبل، حضي ممثل الكتابة المحلية للحزب بمنطقة اغرم نوكدال عبد الله بلعياشي، بشرف افتتاح اللقاء التواصلي، حيث استهل كلمته بالشكر الجزيل لكل مكونات الحزب على العناية الكبيرة التي خصصها للمنطقة منذ مدة، الأمر الذي يعتبر مؤشرا ايجابيا على الرغبة الحقيقية والارادة الصادقة والقوية في تغيير الأوضاع ورفع الحيف والتهميش الذي خيم لقرون على المركز القروي لاغرم نوكدال، فالساكنة بهذه المنطقة اعتادت على سماع خطابات ووعود لم يتحقق منها سوى الكلام المعسول.
 
كرامة المواطن…رهان الحزب:
 
“هاكا يكون الرجال الاحرار والعيالات الخيرات …حمرتو لينا الوجه أمام العالم، تحية للمواطنين الذين قادوا ثورة الصناديق 25 نونبر 2011…جمعة العدالة و التنمية”  بنبرة صوته المعتادة، التي تمزج بين الجدية وروح الدعابة، شدد السيد عبد الله المرابط نائب وكيل اللائحة، على أن إرادة الشعب في التغيير
تبلورت على ارض الواقع باختيار الممثل الأنسب للمواطنين، والرجل المناسب لتدبير المرحلة التي يتفق الجميع على صعوبتها، فتداعيات الأزمة المالية العالمية لازالت مستمرة، ولايمكن تجاوز انعكاساتها على الاقتصاد الوطني إلا بعمل جدي ونزيه بعيد عن كل الحسابات والمزايدات السياسوية.  
ارادة الشعب في التغيير وممارسته الحكم عن طريق مؤسسات قوية افرزتها صناديق الاقتراع، تمثل ابرز الاستنتاجات الممكن استخلاصها من نتائج الاقتراعات التشريعية، “مشا العصر ديال المقولة اللي كتقول اللي بغاها المخزن هي اللي تكون. دابة كاينة اللي بغاها الشعب هي اللي تكون” بابتسامته المعهودة التي لاتغادر شفتيه الا في حالات نادرة، يتوجه المرابط بنظراته إلى الحاضرين حيث يحرص على توجيه كلمته إلى كل شخص يجلس بأي ركن بالقاعة. 
السيد عبد الله المرابط مستشار جماعي سابق ببلدية ورزازات، التي تركها مجبرا بعد قرار “مجحف” (على حد تعبيره) للسيد وزير الداخلية بموجب مرسوم رقم 2.10.597 صادر بتاريخ 29 ديسمبر 2010، لازال ينتظر كلمة القضاء في النازلة، حيث رفع دعوى قضائية بالمحكمة الادارية.
 
مدينة ورزازات في صلب اهتمامات الحزب:
تطوير وتعزيز البنية التحتية للمدينة كانت ابرز ما أكد عليه النائب البرلماني ورئيس المجلس القروي لتارميكت، السيد عبد الله ايت شعيب حيث طمأن الحاضرين برزانته وقدرته الكبيرة على التواصل، إضافة إلى كون حديثه نابع من تجربة واسعة اكتسبها من خلال ممارسته الطويلة ومساهمته الفعلية في المشهد السياسي، فقد كان نائبا برلمانيا عن حزب العدالة والتنمية، إلا أن طبيعة المرحلة وترؤس الحزب للحكومة لا بد أن تفرز وتنتج خطابا جديدا، فممارسة الفعل السياسي من مقعد المعارضة يختلف اختلافا كبيرا من حيث الأداء الوظيفي والتركيبة البنيوية.

“سنطالب بتعميم المنحة الجامعية و أيضا توسيع اختصاصات الكلية بورزازات” بصوت قوي يعطي الانطباع بان ايت شعيب ذاق الويلات من جراء التنقل إلى الرباط لاستكمال دراسته العليا، شأنه في ذلك شأن ألاف الشباب الذين يظطرون لمغادرة المدينة وشد الرحال نحو مدن المغرب النافع، لاستكمال الدراسة والحصول على شهادة عليا قد تحقق أمال عائلة بأكملها في الظفر بفرصة تحسن المستوى المعيشي، ويعتبر عبد الله ايت شعيب من الأطر العليا التي انتجتها المدينة، فقد حصل على دبلوم مهندس دولة من المدرسة المحمدية للمهندسين، الأمر الذي يعتبر كضمانة كبرى لتحقيق الوعد بتحسين ظروف الدراسة بالكلية المتعددة التخصصات بورزازات.
حركة 20 فبراير لم تكن خارج الموضوع، فقد أشاد السيد ايت اشعيب بالدور الكبير الذي لعبته في الإسراع بتفعيل الإصلاحات الدستورية وان كان جلالة الملك محمد السادس قد شرع في الإعداد لها قبل ظهور الحركة، على حد تعبيره.
 
اختتام اللقاء بنكهة محلية:   
اختتام اللقاء التواصلي كان على إيقاع موسيقى أحواش الضاربة في عمق التاريخ، لقيت استحسان الحضور حيث اعتبرها بمثابة لوحة  فنية قدمها أطفال مدينة ورزازات، في إشارة قوية من الحزب على أن ربط الماضي بالحاضر، والتمسك بتقاليد المجتمع المغربي والفن الأصيل المعبر عن حضارة ظلت شاهدة على عصور تقدم وازدهار الأمة المغربية، هو خيار استراتيجي وثقافة مترسخة في وجدان كل فعاليات وقيادات حزب المصباح. 
 
صور من اللقــــاء : 

 
 

 
 

 
 
 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock