أخبار محلية

المنتخبون بورزازات….و التقسيم الجهوي الجديد

على هامش اجتماع عقد بمقر عمالة إقليم ورزازات، يومه الخميس 25 مارس 2011، في إطار مناقشة برنامج الكهربة القروية الشمولي، الذي يتضمن المصادقة على كهربة بعض دواوير الإقليم في إطار برنامج التأهيل الترابي. تطرق رؤساء الجماعات الحاضرين في الاجتماع إلى موضوع التقسيم الجهوي الجديد، بطلب من السيد عبد العزيز المكي الناصري نائب رئيس جماعة ترميكت و السيد محمد أعفير برلماني عن ورزازات و رئيس جماعة إمي نولاون.

 و قد حضر هدا الاجتماع كل من رؤساء الجماعات التالية :

–  جماعة غسات

– جماعة سيروا

– جماعة ادلسان

– جماعة إمي نولاون

– جماعة سكورة

– جماعة ترميكت

– جماعة اغرم نوكدال

– جماعة ازناكن

– جماعة ويسلسات

– جماعة تديلي

– جماعة اخزامة

– جماعة امرزكان

و قد ناقش الحاضرون مسألة التقسيم الذي جاءت به اللجنة الاستشارية للجهوية و مدى ملائمته لإقليم ورزازات، حيث اتفق الحاضرون على ضرورة أن تكون ورزازات هي مركز جهة درعة-تافيلالت لما له من مؤهلات اقتصادية كالسياحة و السينما و الفلاحة…، و مكانة سياسية باعتباره إقليما كان مركزا لزاكورة و تنغير و بعض المناطق من طاطا  و تارودانت، و بنيات تحتية كتوفره على مطار دولي و محاور طرقية تربطه بالعاصمة الاقتصادية و الإدارية و نحو أكادير كأقرب ميناء للجهة… و إدارية كوجود مركز جهوي للإستثمار الفلاحي و مركز جهوي للدرك و ولاية للأمن…، و إمكانيات كبيرة للنهوض بالجهة الجديدة كمشروع الطاقة الشمسية و سد تويين الدي سوف يلبي احتياجات بعض ساكنة إقليم زاكورة من الماء الشروب…

 و قد تم تحميل المسؤولية في هدا الاجتماع للبرلمانيين الدين عليهم الدفاع عن هدا المقترح… و في هدا الإطار ذكر السيد أحمد لماوي برلماني عن ورزازات و رئيس جماعة أمرزكان، أنه فتح نقاش مع بعض فعاليات إقليم طاطا، لأنهم على ما يبدو يرفضون انضمامهم لجهة سوس-ماسة و يفضلون الالتحاق بجهة درعة-تافيلالت،

 و يرجع الكثيرون دلك إلى ما لإقليم طاطا من ارتباطات مع ورزازات، منها ارتباطات تاريخية (بعض مناطق إقليم طاطا كانت تنتمي إداريا إلى إقليم ورزازات) و إدارية (لازالت منطقة فم زكيد تابعة اداريا للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لورزازات)، كما أن ساكنة طاطا تتردد كثيرا على مستشفى سيدي احساين بناصر بورزازات باعتباره أقرب مستشفى لها، و ثقافيا وجود روابط قوية في التقاليد و العادات و اللغة لأغلبية ساكنة إقليم طاطا و ساكنة إقليم ورزازات، كما أن هناك الكثير من القواسم المشتركة بين هدين الإقليمين من الناحية الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية…

 و قد اتفق الحاضرون على ضرورة الدفاع عن هدا المقترح كل من موقعه، مع التفكير في خلق إطار من التنسيق لبلورة هدا الهدف.

 و قد اقترح السيد عبد العزيز المكي الناصري، نائب رئيس جماعة ترميكت، فتح نقاش عام حول المساءلة حيث اقترح تنظيم لقاء موسعا لتدارس أبعاد القضية، يضم كافة أعضاء المكاتب المسيرة للجماعات المحلية بإقليم ورزازات، و لما لا بين جميع المستشارين الجماعيين.. في إطار يوم دراسي يؤطره أساتذة جامعيين في القانون و الاجتماع و الاقتصاد من الجامعات المغربية المهتمين بالمنطقة من أجل بلورة تصور واضح يتفق عليه الجميع، و دلك لتشكيل لوبي قوي يدافع عن مصالح المنطقة. كما تمت دعوة كل البرلمانيين و رؤساء الجماعات الحاضرين في الاجتماع إلى الالتحاق بالمجموعة الفايسبوكية لصفحة ورزازات بعيون أبنائها.

 

  محمـــــد أزكيــــــــــغ

فـاعل سيـاسي بإقليم ورزازات

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock