أخبار محلية

مشروع المنشاة السياحية بالجزء الغربي من قصبة تارورير يثير الجدل

 ورزازات أونلاين                                                               

ي.ت

أثارت نقطة مشروع المنشاة السياحية بالجزء الغربي من قصبة تاوريرت والمدرجة ضمن جدول أعمال المجلس البلدي لورزازات دورة 31اكتوبر 2011 للمصادقةعليها؛ مشروع اتفاقية شراكة بين الشركة المغربية لتثمين القصبات والمجلس الجماعي لمدينة ورزازت، من اجل انجاز مشروع إحداث منشأة سياحية بالجزء الغربي من قصبة تاوريرت على شكل فندق ومطعم ومرافقهما، واحداث ممرات بها بعد الترميم والإصلاح ، مع إمكانية إضافة اجزاء أخرى من القصبة  لتوسيع المشروع مدة استغلاله ثلاثون سنة من طرف الشركة مقابل سومة كرائية محددة في  20.000.00درهم شهريا ابتداء من تاريخ الشروع في استغلال المنشأة ، قابلة للتمديد خمسة عشر سنة مع رفع السومة الكرائية الى 40.000.00درهم شهريا ، ورغم الالتزامات حسب بنود المشروع الذي يتعهد بهما الطرفين من الحفاظ على الشق التاريخي والثراثي للقصبة ، إلا أن مجموعة من أعضاء المجلس والفاعلين السياحيين ومعهم الساكنة يرون عكس ذلك حيث ستفقد القصبة جماليتها التراثية والتاريخية،  باستحداث ابواب ومرافق وممرات بها  ونحويلها الى منشأة وفندق وفق المشروع يستغل بشكل خاص من طرف الشركة لمدة ثلاثين سنة او اكثر ، كما أن استغلال الجزء الغربي أيضا سيفوت على القصبة مجموعة من الفرص والانشطة التي تقام امامه من ملتقيات ومهرجانات ناهيك عن استغلالها في تصوير الافلام السينمائية التاريخية،  التي تدر ربحا اكبر على المجلس البلدي.
كما أن الفاعلين وبعض اعضاء المجلس يتساءلون ايضا عن سبب عدم تحمل البلدية بنفسها مسؤولية الترميم والإصلاح للجزء الغربي، علما أن للقصبة مداخيلها السنوية والتي تصل في بعض الشهور التي تنتعش فيها السياحة إلى 140مليون سنتيم بدل إخضاع أجزائها لمشاريع من هذا القبيل .

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock