اخبار جهوية

عمال النظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بتنغير يحتجون

 
ورزازات أونلاين
محمد ابن تيزى
شرع أزيد من 80 عاملا من عمال الشركة الخاصة المكلفة بالحراسة والنظافة بالمؤسسات التعليمية بإقليم تنغير في تنفيذ اعتصام داخل مبنى نيابة التعليم وذلك للمطالبة برفع الحيف الذي يطالهم حيث عبر المسؤول النقابي للمعتصمين لورزازات أونلاين عن خطورة الوضع الذي تعيشه هذه الفئة من العمال حيث أنهم لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية الهزيلة منذ ستة أشهر.وقد قام المحتجون رجالا ونساء والذين ينضوون تحت لواء نقابة عمال الحراسة والنظافة التابعة للإتحاد المغربي للشغل بإضراب يومي الجمعة و السبت قبل أن يشرعوا في الاعتصام بمقر النيابة للمطالبة بتنفيذ بنود المحضر المشترك الذي وقعه النائب الإقليمي لنيابة تنغير من جهة والمكتبين الإقليميين للجامعة الوطنية للتعليم ونقابة عمال الحراسة والنظافة من جهة أخرى،بتاريخ 15شتنبر2011والذي من أهم بنوده :إلزام الشركتين المدبرتين للحراسة والنظافة بمقتضيات قانون الشغل،ودفع أجور الشهور المستحقة التي تبلغ ستة أشهر لدى أغلب العمال، مع ضرورة انضباط الشركتين للحد الأدنى للأجور ودفاتر التحملات،كما تضمن المحضر ضرورة احترام ساعات العمل بجعلها 8 ساعات بالنسبة لعمال الحراسة و 7ساعات يوم السبت لعمال النظافة وأربع ساعات فيما تبقى من الأيام،إضافة إلى الحق في الإستفادة من العطلة الأسبوعية والسنوية طبقا للقوانين الجاري بها العمل .كما التزم السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية بتنغير في ذات المحضر بعدم السماح بأي طرد تعسفي للعمال واحترام حقهم القانوني في الانتماء النقابي طبقا لقانون الشغل. إلى ذلك صرح لنا عمال الحراسة والنظافة الذين جاؤوا من أغلب المؤسسات التعليمية بإقليم تنغير أنهم لن يتراجعوا عن احتجاجهم مالم تتم تلبية مطالبهم العادلة والمشروعة،في حين علم من مصادر مقربة من نيابة التعليم أن هذه الأخيرة لا تتحمل أية مسؤولية فيما يجري و أن الشركة الخاصة ومفتشية الشغل هي الجهة المخولة بإيجاد حل لمشاكل هذه الفئة.
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock