أخبار محلية

اعلان ورزازات وثيقة دولية للترافع من اجل واحات العالم

اعلان ورزازات وثيقة دولية للترافع من اجل واحات العالم
 
رضوان جخا – ورزازات أونلاين

لقد أكدت وثيقة “إعلان ورزازات” عن أن هذا المنتدى الدولي يهدف بشكل عام إلى العمل جميعا كفاعلين ومؤسسات بكل بقاع العالم لحماية واحات العالم بإعتبارها تراثا للإنسانية.

إن مدينة الواحات والقصبات ورزازات لتعتز بتنظيمها لهذا المنتدى الهام جدا و الذي شهد حضور أكثر من 500 مشارك ، توجوا مساهماتهم و مداخلاتهم بإعلان ” ورزازات وثيقة دولية للترافع من اجل واحات العالم” ، و تثمينا كذلك لمضامين السبع نسخ السابقة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية ،

وتناول إعلان ورزازات  الأبعاد والتمظهرات الإيجابية التي أضفاها سكان ورزازات وبالخصوص سكان الواحات خلال زيارة قوافل المنتدى الميدانية لمختلف مناطق الجهة ( ورزازات ، زاكورة ، تنغير).

 

كما أشار لدور كل من الصحافة المحلية و الوطنية والدولية و كافة المؤسسات و الشركاء  في التسويق الأمثل لهذا المنتدى ، إضافة للجودة العالية للمداخلات وغنى البرامج والورشات وجدية الخلاصات والتوصيات ، و كذا لتجربة المغرب الرائدة في مجال السياحة الواحية وبالخصوص واحات الجنوب الشرقي،

 
و لقد أكد إعلان ورزازات أيضا عن التطور الملحوظ التي يعرفه قطاع السياحة بفضل التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والبرامج القطاعية في هذا المجال و وجود مؤسسات مساهمة بشكل جلي في الواحات على غرار الوكالة الوطنية للواحات وشجر الأركان بالإضافة للدور الهام و النشيط للفاعلين المحليين.

 

إن السياحة في الواحات حسب إعلان ورزازات تواجه تحديات متنوعة مرتبطة أساسا بالعامل الإنساني عبر الإستهلاك والإستغلال المفرط للعناصر الطبيعية التي لها علاقة مباشرة وغير مباشرة بالواحات ، إضافة إلى التحدي الأكبر والمتمثل في التغيرات المناخية خاصة الجفاف و الفيضانات الموسمية بالمنطقة، ومن بين التحديات كذلك تمدد الحضارة وشبح الهجرة القروية لسكان الواحات نحو المدن.

 

– تحتاج الواحات لإهتمام خاص على الصعيد الدولي،

فهذه المناطق الواحية هي مناطق هشة مهددة لكنها مستمرة بفضل تراثها الثقافي المادي واللامادي المهم، هذا التراث الذي يحتم على كل الفاعلين الحفاظ عليه وتقنين وتتبع وعقلنة المبادرات والتدابير المتخذة في النشاط السياحي بالواحات، دون نسيان أهمية تأقلم الأسس القانونية للحفاظ على الفضاء الواحي.

 تحدث إعلان ورزازات كذلك عن تطوير القدرات والإمكانات البشرية كآلية أساسية من آليات تعزيز وتثمين هذا النوع من السياحة عبر تثمين سياحة مواطنة مسؤولة احتراما للمعايير الدولية الصادرة من طرف المنظمة العالمية للسياحة للمساهمة في أبعاد المستدامة من خلال تشجيع المشاريع السياحية خاصة لدى الشباب والنساء.

 
– أكد إعلان ورزازات في الختام عن أهمية التعاون الامتمركز.

 وبذلك يطلق إعلان ورزازات نداء لوعي دولي يأخذ بعين الإعتبار إشراك المنظمات الدولية و الانظمة الأيكولوجية في الدعم التقني والمادي مع تأهيل وتقوية قدرات الرأسمال البشري لكي يساير مختلف المستجدات وهنا تحدث إعلان ورزازات عن حتمية خلق صندوق دولي للواحات بالعالم.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock