أخبار محلية

الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة ، محور لقاء تواصلي بعمالة ورزازات + فيديو

 
الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة ، محور لقاء تواصلي بعمالة ورزازات
ورزازات أونلاين – عبد الرحيم أيت علي
في إطار اللقاءات التواصلية التي تشهدها مختلف عمالات الأقاليم ببلادنا، شهدت عمالة ورزازات يوم السبت الماضي تنظيم لقاء تواصلي بدعوة من السيد عامل الإقليم و بحضور رؤساء و ممثلتي الجماعات و بعض المصالح، للتحسيس بأهمية تنمية الطفولة المبكرة، والتي تندرج ضمن الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة المنظمة على الصعيد الوطني ابتداء من 21 أكتوبر إلى غاية 4 نونبر 2019.تجسيدا للتوجيهات السامية التي تضمنتها الرسالة التي وجهها جلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في أشغال الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية، التي جرت في 19 شتنبر المنصرم،و في كلمة له ، أكد السيد العامل عبد الرزاق المنصوري بصفته رئيس اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية أن الحملة تهدف بالدرجة الأولى إلى تحسيس المواطنين بأهمية هذه المرحلة المبكرة من الحياة في تنمية الرأسمال البشري، مضيفا أنها تستهدف فئة عريضة من المواطنين، وتتضمن رسائل موجهة بشكل خاص لآباء الأطفال في مرحلة عمرية مبكرة، والمهنيين والفاعلين في مجال الطفولة المبكرة، علاوة على المسؤولين وصناع القرار، المدعوين إلى اتخاذ التدابير المناسبة بشأن صحة الأم والطفل والتعليم الأولي. شهد اللقاء إلقاء عرض المندوبية الإقليمية للصحة بورزازات أشارت من خلاله الدكتورة بديعة عبد اللاوي إلى مجموع الحملات الطبية التي أشرفت عليها المنذوبية و التي تندرج في إطار صحة الأم و الطفل، و في عرض أخر ، أوضح السيد المنذوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية تطور إنجاز مشاريع التعليم الأولي العمومي ، حيث تم  إنجاز 50 قسما خلال الموسم الدراسي الحالي، و 17 قسما خلال الموسم الماضي ، أي ما مجموعه 67 قسما ، بالإضافة إلى مشاريع تخص روض الأطفال و كذا الأقسام المبرمجة في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية في الوسط القروي (2017-2022)،و بعد انتهاء أشغال اللقاء التواصلي قام عامل الإقليم رفقة وفد من الحاضرين بزيارة مشروع وحدة التعليم الأولي بفينت، والذي يدخل ضمن برنامج التقليص من الفوارق المجالية (محور دعم التعليم الأولي بالوسط القروي).
 
فيديو عن اللقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock