أخبار محلية

غضب شباب تيفولتوت من بيع بقعة أرضية يفضح خروقات أراضي الجموع بالمنطقة

 
 
غضب شباب تيفولتوت من بيع بقعة أرضية يفضح خروقات أراضي الجموع بالمنطقة

ورزازات أونلاين

خرج اليوم السبت 8 دجنبر الجاري ، عشرات من شباب داور تيفولتوت إثر تفويت قطعة أرضية تابعة للأراضي السلالية بالقرب وادي اغيسي  بمنطقة تيفولتوت بجماعة ترميكت  إقليم ورزازات ،  قصد إقامة مشروع فلاحي لفائدة فلاح ، الأمر الذي أثار غضب سكان تيفولتوت ، خاصة أن المعني ليس من ذوي الحقوق.

وتمت معاينة البقعة الأرضية التي تم تفويتها ،ففي الوقت الذي استفاد هذا الشخص و منحه بقعة أرضية أقام عليها سياجا وغرس بعض من أشجار الزيتون  ، تم رفض طلبات تقدم بها أصحاب الحقوق أنفسهم، وهو ما جعلهم يتساءلون عن سبب إقصائهم باعتبارهم ذوي حقوق. في المقابل تمت الاستجابة لطلب شخص لا حق له في الاستفادة من هذه الأراضي، بل فقط بمساندة نواب أراضي الجموع وبضغط من احد أعوان السلطة ذوي نفوذ في المنطقة على حسب حد قولهم .

 مصادر مطلعة أوضحت أن ما وقع أثار غضب العديد من شباب تيفولتوت ، وهو ما دفعهم إلى التعبير عن رفضهم لهذا التفويت او البيع، حيث وجهوا اللوم إلى نواب هذه الأراضي الذين وقعوا على هذا التفويت بدون استشارة ذوي الحقوق، خاصة أن هؤلاء النواب أنفسهم يتشبثون برفضهم التوقيع لفائدة أشخاص محتاجين ومن ذوي الحقوق. وطالب المعنيون بإقالة نواب الأراضي السلالية الذين وقعوا على هذا التفويت، لأنهم لم يحترموا شروط الاستفادة التي تؤكد أن أراضي الجموع غير قابلة للتفويت أو الحجز أو التقادم ولا يستفيد منها سوى أبناء السلالة واحترام حدود الوادي الدي يخترق هذه البقعة محل النزاع.

وأكدت المصادر ذاتها أن المعنيين أصبحوا مصرين على ضرورة فتح تحقيق من طرف السلطات المحلية حيث من شأنه أن يجيب على العديد من التساؤلات التي تجعل هذا الشخص نفسه يملك الأحقية في الاستفادة من مجموعة من الامتيازات في أراضي الجموع  في الوقت الذي تُواجَه طلبات أبناء المنطقة بالرفض، علما بأن أغلبهم يعانون من ظروف قاسية، بسبب طبيعة المنطقة، التي تجعل الفقرَ الوجهَ القاتم الذي يجثم على أنفاس أغلب السكان، وأن مثل هذه التفويتات هي التي تزيد من تعميق فقرهم ومعاناتهم.     

قائد قيادة ترميكت حل بعين المكان ،و عاين البقعة قيد النزاع ، واستمع إلى جميع الأطراف وامرأ بإزالة السياج وكذا أشجار الزيتون بالبقعة واحترام حدود الوادي وأراضي الجموع لما يضمنه القانون ،فيما طالب بالاطلاع على كافة الوثائق التي خولت لهذا الشخص الاستفادة من الأرض واستدعى بذلك أحد نواب أراضي الجموع المسؤول عن هذا التفويت .
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق