أخبار محلية

ورزازات : ملتمس حول تقديم الرئيس لاستقالته يضع أمرزكان على وقع انفجار سياسي غير مسبوق

 
 
ورزازات : ملتمس حول تقديم الرئيس لاستقالته يضع أمرزكان على وقع انفجار سياسي غير مسبوق

إدريس اسلفتو –ورزازات
 

 

عاشت جماعة أمرزكان اليوم 4 اكتوبر 2018، على وقع انفجار سياسي غير مسبوق بعدما أقدم 13 مستشار جماعي ( من أصل 17مستشار) في تمرير ملتمس يرمي إلى إقالة رئيس المجلس ‘ أحمد لماوي ” المنتمي لحزب الحركة الشعبية ، في حين عرفت هذه النقطة خلال التصويت انسحاب عضوتين من القاعة أثناء التصويت وامتنع عضو أخر من الإدلاء بصوته.

وجرى تقديم هذا الملتمس خلال الدورة العادية للمجلس الجماعي التي انعقدت اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018 بمقر الجماعة وذلك بحضور قائد قيادة أمرزكان وتوافد حضور غفير من المواطنين اللذين تتبعوا أطوار هذه الدورة فيما لاحظ تواجد عناصر الدرك والقوات المساعدة تحسب لاي انزلاق امني غداة الدورة .

وتعود حيثيات تقديم هذا الملتمس  من طرف أعضاء المجلس حسب ما صرحت به عضوة داخل المعارضة بالمجلس ” إلى مشاكل كثيرة في تسيير الجماعة وهو الأمر الذي جعل علاقة الأعضاء والرئيس في توتر وغليان كبيرين وصل إلى كشف الرئيس لخروقات الأعضاء وعرضها أمام عامل الإقليم الأمر نفسه بالسنية للأعضاء إذا طالبوا بالتدخل العاجل لإنقاذ الجماعة .وعقب هذه الدورة العادية رفض معظم الأعضاء تقديم أي تصريح أو استجواب بخصوص موضوع رفع ملتمس إقالة الرئيس حتى إشعار أخر…

 ولإشارة فالمادة  70 من هذا القانون أجازت لثلثي أعضاء المجلس المزاولين لمهاهم تقديم ملتمس مطالبة الرئيس بتقديم استقالته بعد انصرام أجل 3 سنوات من انتداب المجلس ولا يمكن تقديم هذا الملتمس إلا مرة واحدة ويجب إدراجه في جدول أعمال الدورة العادية الأولى من السنة الرابعة التي يعقدها المجلس فإذا رفض الاستقالة يجوز للمجلس في نفس الجلسة أن يطلب من عامل العمالة أو الإقليم بواسطة مقرر يوافق عليه أغلبية ثلاثة أرباع الأعضاء المزاولين إحالة الأمر على المحكمة الإدارية المختصة لعزل الرئيس التي تبت في الطلب داخل أجل أقصاه 30 يوم من تاريخ توصلها بالإحالة ويترتب عن إقالة الرئيس أو عزله من مهامه عدم أهليته للترشح لرئاسة المجلس خلال ما تبقى من مدة انتداب المجلس وفي هذه الحالة يتم حل مكتب المجلس وينتخب مكتب جديد للمجلس حسب مقتضيات المادة 71 من القانون التنظيمي رقم113.14

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock