أخبار محلية

أبرز الأسماء وأروع الأنغام من أنماط موسيقية تختتم فعاليات صيف ورزازات 2018

 
 
 
 إدريس اسلفتو -ورزازات
 
على نغمات  كل من الفنان مهدي قامومي ، زهير البهاوي ،خالد بناني و  الفنان زكرياء غافولي .اختتمت فعاليات مهرجان صيف ورزازات لي هذه السنة و المنظم من طرف المجلس البلدي ، والذي يسعى الى تنشيط المدينة وخلق متنفس للساكنة ودعم الطاقات الفنية على غرار باقي المدن المغربية .

فبأدائها المبهر  الذي تفاعل معه الجمهور الكبير وبأسلوبها المتميز استطاعوا  أن يكسبوا قلوب الآلاف من الجماهير الشغوفة ، فلطالما شكل مهرجان صيف ورزازات ،المهرجان الذي يحج إليه الألف من الجماهير والوحيد بالمدينة خلال كل صيف ،وبأغنييهم الشعبية والشبابية  رددها الحشد الكبير بتفاعل كبير كسر كل انتظار المنظمين وكذا الفنانين أنفسهم والى جانب ما صاحبه من نظام وانتظام .
 

و تميز حفل  الاختتام لفعاليات هذه السنة بالتناوب كل من مهدي بناني بكشكول شعبني متنوع وزهيرالبهاوي صاحب كلمات MUCHAS Gracias وزكرياء غافولي بكلمات أغنيته “الحب زوين” إلى جانب أغاني أخرى استمتع الجمور الورزازي بالتفاعل معها .وبالرغم من حضور فنانين كبار ومعروفين في الساحة الفنية الوطنية إلا ان أداء الفنانين المحليين يتميز بتفاعل مهم من الجمهور كأفنان المحلي علا واوركسترا الصديق وفهد شطينا والهام الورزازية ومجموعات نسائية محلية وغيرهم .

ويشكل مهرجان صيف ورزازات كل سنة ، موعد اعتاد عليه جمهور المدينة  أن يحضره سنويا من مختلف الأحياء وأطراف المدينة وكذا زوارها وخاصة الجالية المغربية والورزازية المقيمة بخارج الوطن حيت يصادف المهرجان فترة قضائها للعطلة.
 

وجدير بالذكر أن  سياحة المهرجانات في الوقت الراهن نافدة التي تطل عليها مجموعة من الدول والمدن الساحلية خاصة والثراتية ،وعامل مهما من عوامل التنشيط السياحي . وإذا كان من اللازم التأكيد على أهمية المهرجانات ذات البعد الثقافي والتي تنظم بغاية تستهدف خدمة المواطن ثقافيا واجتماعيا في ظل احترام ثوابت الشعب المغربي، الا ما يعاب على مهرجان صيف مدينة ورزازات السياحية ،افتقاره إلى مواد موازية من ندوات فكرية وخارجات سياحية  وجلسات للتفكير والنقاش حول دور الثقافة والفن في خدمة التنمية الاجتماعية ، كذلك يجب الاتجاه إلى تفعيل أدوار مختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والمدنيين  والإعلام من أجل القطيعة مع عملية احتكار في التسيير وتوسيع دائرة التمويل والتشهير .
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock