أخبار محلية

ورزازات : استئناف العمليات المبرمجة والطفل زياد أول المستفيدين

 
 
 
ورزازات أونلاين
 

 

استأنف الأطباء الجراحون بكل من مستشفى “سيدي حساين” و”بوكافر ” بورزازات، اجراء العمليات الجراحية المبرمجة، بعد توقف المركب الجراحي دام لأزيد من شهرين بسبب النقص الحاصل في الموارد البشرية والخصاص في الأدوية، وانعدام التجهيزات الطبية.

حيت أشرف الدكتور “بنباخ” اختصاصي أمراض الأنف والحنجرة وفريق طبي على عملية جراحية للطفل “زياد” تتمثل في إزالة اللوزتين، يومه  الاثنين 9 يوليوز بالمركب الجراحي بمستشفي بوكافر . وتمت هذه العملية التي كللت بالنجاح بحضور السيد خالد السالمي المندوب الإقليمي لوزارة الصحة وممثلين عن الإدارة وأطباء من مختلف التخصصات و إعلاميين محلىيين ، وكذا أم وأب الطفل زياد الذي كاد أن يكون ضحية الإهمال الذي يعرفه بوكافر نتيجة عطب في المحول الكهربائي شهر ماي المنصرم. وعلى إثره قرر الأطباء توقيف العمل بالمركب الجراحي .
 

 

هذا وقد سبق  للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بورزازات، أن أوضحت في بلاغ لها توصلت الجريدة  بنسخة منه، إنه “تغليبا للصالح العام وتحليا بالروح الوطنية ووفاء لمبادئ الطبيب الإنسانية استجابة لطلب اللجنة الفرعية  لمجلس المستشارين التي عقدت احتماعات لتدارس مشاكل المؤسسة الصحية ، فقد تقرر استئناف العمليات المبرمجة بالمركب الجراحي لمستشفى سيدي احساين بشكل تدريجي ابتداء من الاثنين 9 يوليوز الجاري.

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock