أخبار محلية

استمرار الدورة السادسة للمخيم الربيعي لفائدة أبناء العالم القروي بورزازات

 
 
إدريس اسلفتو -ورزازات

كانت مدرسة أسماء بنت أبي بكر الصديق، من خلال فضائها الواسع  ، على موعد  مع الدورة السادسة للمخيم الربيعي الذي دأبت جمعية منشطي المخيمات التربوية بإقليم بورزازات على تنظيمه ، ،بشراكة مع الوكالة الوطنية للطاقة الشمسية ” مازين” وشركة  “واكواباور” والمجلس الجماعي لغسات والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة وكذا، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني . من 09 إلى 14 أبريل 2018 بورزازات.

هذا، وبعد الاستقبال الذي خصصته الجمعية المشرفة لفائدة التلاميذ المستفيدين من الدورة الربيعية ، والذين قَدمَ أغلبهم من المؤسسات التعليمية بالمنتشرة بالعالم القروي بجماعة غسات والبالغ عددهم حوالي 150.شرعت الجمعية في تنزيل البرامج المخصصة لهده الدورة التي تحمل شعار “المخيم فضاء للتربية على المواطنة”.
 
 

“حسن مرزوق” رئيس جمعية منشطي المخيمات التربوية بإقليم بورزازات في سياق حديثه عن المخيم الربيعي، أوضح أن هذه الدورة  يأتي تفعيلا للبرنامج السنوي للجمعية، بتنسيق مع الشركاء الدائمين وبمساهمة بعض الفاعلين ، إضافة إلى كل أطر الجمعية التي تأهبت  لإنجاح هذه الدورة ، خاصة وأن هذا المخيم الربيعي حسب حسن مرزوق  “استمر طيلة الخمس سنوات متتابعات، في شكل مسيرة تربوية تراكمت فيها مجموعة من التجارب ، وأضاف أن “الهدف النبيل من المخيم الربيعي، هو استهداف التلاميذ والتلميذات بالوسط القروي من أجل تشجيعهم في دعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي.

وتستمر هذه الدورة الربيعية من المخيم الموجه لفائدة الطفل بالوسط القروي إلى غاية 14 أبريل الجاري ببرمجة تتضمن على الأساس عدة ورشات وعروض ومحاور ومسرحيات وأناشيد ورقصات وأنشطة متنوعة في موضوع التربية على المواطنة.والعديد من المفاجآت كما ستقوم الجمعية بتكريم أحد الشخصيات التي لها الفضل في إنجاح أنشطتها كعربون الاعتراف ورد الجميل.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock