أخبار محلية

بحث سبل إقلاع رياضي بالإقليم موضوع يوم دراسي عقد بورزازات

 
إدريس اسلفتو -ورزازات

في سبيل الوقوف على الإستراتيجية الحكومية في قطاع الرياضة، خاصة لدى وزارة الشباب والرياضة، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني فيما يخص الرياضة المدرسية،  بحث سبل إقلاع رياضي بالإقليم، عبر الخروج بتوصيات في هذا المجال بمشاركة كافة المتدخلين في القطاع.

نظم المجلس الإقليمي لورزازات  يومه الثلاثاء 27/03/2018 يوما دراسي حول واقع وآفاق الرياضة بالإقليم، حيت شارك في هذا اللقاء ممثلي القطاع بالاقليم و   مهتمين ورياضيين ومؤسسات اقتصادية ،إضافة إلى الجماعات الترابية، ،ومختلف الجمعيات والأندية الرياضية المنضوية تحت مختلف العصب، وكذا فعاليات رياضية محلية.وشكل اليوم الدراسي  الذي احتضنه قصر الثقافة و المؤتمرات  تحت شعار: ” الارتقاء بالرياضة في إقليم ورزازات مسؤولية الجميع”. مناسبة للوقوف على واقع الممارسة الرياضية وكذا واقع البنيات التحتية الرياضية على امتداد تراب الإقليم.

وعرف خلال الجلسة الأولى إلقاء مجموعة من العروض أهمها العرض الذي ألقاه السيد المدير الإقليمي للشباب والرياضة والذي تناول فيه المشاريع التي أنجزتها الوزارة والمشاريع التي هي في طور الإنجاز وكدا المشاريع المبرمجة في الفترة الممتدة مابين سنتي 2018و 2021.كما تميز اليوم الدراسي أيضا بعرض للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين تطرق لواقع الرياضة المدرسية وما حققته من نجاحات وكدا التحديات والإكراهات التي تواجهها. فيما تناول العرض المقدم باسم المجلس الإقليمي آفاق تدخل المجلس في المجال الرياضي بالإقليم انطلاقا من اختصاصاته الذاتية والمنقولة ومن دوره ألترافعي مع استحضار دائما التحديات المطروحة في حال فوز المغرب بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 على اعتبار أن مدينة ورزازات تعتبر من المدن المرشحة لاحتضان بع مباريات هذه التظاهرة الرياضية العالمية.

 

اليوم الدراسي أيضا شهد  تنظيم ثلاث ورشات تداول خلالها المشاركون والمشاركات  مواضيع همت بالأساسي واقع البينية التحتية الرياضية بالإقليم والمشاكل المرتبطة بالحكامة في مجالي التسيير والتدبير الرياضي وواقع وآفاق الرياضة المدرسية. حيث خلصت النقاشات إلى إصدار مجموعة من التوصيات التي من شأنها المساهمة في النهوض بالقطاع الرياضي على مستوى الإقليم. وفي الأخير حرص المنظمين على تكريم مجموعة من الفعاليات التي بصمت المسيرة الرياضية بالإقليم من ضمنهم أبطال وبطلات حققوا وحققن إنجازات مهمة وكذا مؤطرين رياضيين ممن ساهموا في تطوير الممارسة الرياضية إقليميا بل ووطنيا.

وفي اختتام فعاليات اليوم الدراسي واعترافا منه لما قدمته مجموعة من الفعاليات الرياضية سواء على مستوى الممارسة او التسيير خصص المجلس حفلا تكريما على هامش هذا اللقاء لفائدة مجموعة من الشخصيات التي بصمت تاريخ الرياضة بإقليمي ورزازات وزاكورة وتتويج طفلتين بطلتين الفائزات في إحدى المنافسات الرياضية المحلية ،وهي مبادرة لطالما انتظرها هؤلاء الرياضيين الذين قدموا الشيء الكثير للساحة الرياضية الورزازاية خاصة .

 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق