أخبار محلية

ورزازات : إطلاق تطبيق الهاتف “إصلاح” للتفاعل بين المواطنين والمنتخبين

 
إدريس اسلفتو -ورزازات

 

ختاما لمسار دام سنة ونصف من التأطير والتكوين صحبة الفاعلين الجمعويين والمنتخبين لأجل بناء ديمقراطية تشاركية وعلاقة تكاملية بين كل الفاعلين بورزازات أختتم المعهد الدولي الجمهوري محطة ورزازات خلال لقاء موسع احتضنه قصرا لمؤتمرات أمس السبت 24مارس 2018.اللقاء حضر بالأساس المديرة المقيمة للمعهد الجمهوري الدولي بالمغرب ورئيس المجلس الإقليمي لورزازات ورئيس المجلس الجماعي لترميكت وممثل عن المجلس البلدي وكذا رئيس النسيج الجمعوي لورزازات بالإضافة إلى رئيس القطب الجمعوي لترميكت وهيئات جمعوية ومنتخبين بالمدينة  .

في مستهل اللقاء المديرة المقيمة للمعهد الجمهوري الدول ي بالمغرب خلال كلمة لها عبرت عن عمق اعتزازها بالحضور الوازن الذي لبا الدعوة لهذا اللقاء ،و استعرضت أهم محطات وانشغالات المعهد منذ تأسيسه  سنة 1983 ،حيت يشتغل على تعزيز الديمقراطية التشاركية ودعم المبادرات على المستوى الوطني وتطوير قدرات الفاعلين الجمعويين والمنتخبين وكذا الشباب .كما ركزت على أهمية التطبيق الذي سيتم إعطاء انطلاقته خلال هذا اللقاء حيت من شأنه تقوية العلاقة التواصلية بين المنتخبين والموطنين عامة والجماعة التي تدبر الشأن المحلي.

 عمر ناجا المدير التنفيذي للنسيج الجمعوي بورزازات في كلمة له إعتبر هذه المحطة مبادرة متميزة ومؤسسة لما شكلته كل اللقاءات من فاء للتعبير والتداول ،وتبادل التجارب والخبرات تأسيسا لقوة اقتراحيه وترافعية من أجل تأسيس سياسات عمومية وطنية وجهوية ومحلية .وهي محطة  لتأمل وتقييم لأدائنا كمجتمع مدني ونستشرف المستقبل برؤى وطموحات جديدة وها نحن اليوم نتوج مسارا تكوينيا من خلال إبراز خلاصاته المتمثلة في هذا التطبيق الالكتروني ألترافعي والذي يهدف إلى تكريس لفعل جمعوي يكل آلية للقرب واكتر ناجعة من أجل ترسيخ القيم والمبادئ التي تعتبر الاختيار الدستوري والسياسي والدبلوماسي للبلاد لا يتحقق إلا بوجود فاعلين جمعويين لهم ارتباط وثيق بهموم الشأن المحلي .

بدوره عبد اللطيف اكشايت رئيس قطب الجمعيات و العمل الاجتماعي بورزازات و ممثلا عن فعاليات المجتمع المدني بجماعة ترميكت .أوضح في كلمته أن  لقاء اليوم يأتي تتويجا لمسار متميز أساسه الديمقراطية التشاركية و الديمقراطية التمثيلية، من أجل خلق فضاء حقيقي للاشتغال و التعاون و التنسيق بين فعاليات المجتمع المدني بترميكت و المنتخبين بالجماعة الترابية ترميكت .فيما عبر عن دافع التواجد و الحضور الكثيف لهيئات و فعاليات المجتمع المدني بترميكت في هذا اللقاء راجع بالأساس إلي  ضمانة حقيقية و أساسية لاستعدادهم في الانخراط بقوة من اجل إنجاح التطبيق الالكتروني إصلاح وعيا منها بأهمية الانخراط في كل المبادرات الفاعلة و الفعالة و الهادفة إلى تنمية المنطقة عامة.

هذا واختتم اللقاء بإطلاق التطبيق الهاتف المحمول (إصلاح)، وهو مشروع يهدف إلى تعزيز وتيسير التفاعل بين المنتخبين المحليين وفعاليات المجتمع المدني لتقديم خدمات محلية أفضل لصالح المواطنين وتلبية احتياجاتهم ،كما تم تقديم شروحات حول التطبيق للحضور.

وتجدر الإشارة إلى أن المعهد الجمهوري قد ساهم خلال النصف مند يناير السنة الماضية بورزازات في عقد أزيد من 40 نشاط هم بالخصوص تكوين وتأطير حوالي 463 من الفاعلين الجمعويين بكل من جماعة ترميكت وبلدية ورزازات، وكذا 396 من المنتخبين وفاعلين في مواضيع همت ،القوانين التنظيمية للجماعات الترابية،وأدوار المجتمع المدني في دستور المملكة والدستور من خلال الديمقراطية التشاركية و الديمقراطية التمثيلية، تم التدبير الداخلي للجمعيات التواصل و تدبير النزاعات ، وكذا الترافع و علاقته بالجمعيات.

 
 
 
 
 
 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق