أخبار محلية

الإعلام الإلكتروني الأسس والتحديات موضوع ندوة علمية بورزازات

 
الإعلام الإلكتروني الأسس والتحديات موضوع ندوة علمية بورزازات
 
ورزازات أونلاين

احتفاءا باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف 10 دجنبر من كل سنة نظم المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان فرع ورزازات ، ندوة علمية حول موضوع “الإعلام الالكتروني الأسس والتحديات ” بقصر الثقافة والمؤتمرات بمدينة ورزازات الأسبوع المنصرم 13 دجنبر .

ويأتي أختيار موضوع هذا اللقاء حسب ما افاد به المنظمين في مستهل الندوة ، نظرا لادوار الذي يلعلبها هذا النوع من الإعلام الذي يستحق هذه الوقفة والنقاش الجاد المسؤول من طرف مختلف الفاعلين والشاغلين بالميدان.

حيت المحت الفاعلية والناشطة الحقوقية مريم أميناس رئيسة الفرع الإقليمي للمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان ، أن الموضوع يطرح جملة من الأسئلة ومخاوف مهنية وأخلاقية وجب فتح النقاش حول كل هذه الإشكاليات وفي افق خلق حوار مستدام .

“أحمد قليش” أستاد بكلية ابن زهر ورئيس المركز الوطني للمصاحبة القانونية و الذي تشرف بتأطر الندوة قال في كلمة له، نحن اليوم نلتقي في ظرفية ذات رمزية وعلى مستوى الدول والوطني وبهذه المنطقة الجليلة ، واخترنا فتح النقاش حول الموضوع خلال اليوم العالمي لحقوق الانسان بهذه المدينة تماشيا مع الحوار القائم حاليا حول وضعية الاعلام والصحافة وما يعرفه هذا المجال من تغيرات و حجب مجموعة من المواقع الالكترونينة على مستوى الوطني.

وفي ظل كل التغييرات والمكاسب التي تعرفها الساحة الحقوقية بالمغرب يضيف “أحمد قليش” اذا تعرف تغيير كبير ولعل من أبرزها ما يعرف الان بالزلزال الملكي في اعفاء مجموعة من الوزراء والمسؤولين في اطار ربط المسؤولية بالمحاسبة وهذا فخر لنا ولكل الحركات الجمعوية والحقوقية و بالمنطقة خاصة .

هذا وارتكزت محاور هذه الندوة العلمية التي أهم في تنشيطها أساتدة القانون ورجال الاعلام وحقوقين حيت توزعت على اربع مذاخلات هي كالتالي :

المداخلة الاول : قرائة في مستجدات القانون الجديد للصحافة والنشر .

المداخلة الثانية : الاعلام القرب واسئلة الشرعية .

المداخة الثالثة: الجريمة الالكترونية و المقاربة القانونية . المداخلة الرابعة المسؤلية الجنائية عبر الوسائط الالكترونية . تم ثلها نقاش مستفيض وعام للحضور الوازن والمميز الذي تتبع أشغال الندوة العلمية ليختتم أشغال هذا اللقاء بتكريم لأستاذة والفاعلة مريم أميناس والتي عبرت عن سعادتها ومفاجأتها بالتكريم الذي حضيت به خلال فعاليات هذا الندوة حيث قدمت لها باقة ورد وشهادة تقديرية في التفاتة بسيطة اعترافا من الجميع بالخدمات الاجتماعية و الإنسانية التي لطالما قدمتها ولازالت تقدمها بكل تطوعية وخاصة للنساء بالمنطقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock