أخبار محلية

خطر الإنهيار يهدد مجموعة مكاتب اليعلاوي بورزازات + صور

 
 
 خطر الإنهيار يهدد مجموعة مكاتب اليعلاوي بورزازات + صور

ورزازات أونلاين
عبد الرحيم أ.ع
 
يبدو أن معضلة الشكايات المرتبطة بالمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب لازالت في تزايد مستمر، حيث توصلت جريدة ورززات أونلاين من السيد عبد القادر اليعلاوي ، مدير مجموعة مكاتب اليعلاوي بورزازات، بعدة شكايات مفادها الخطر الذي بات يهدد حياة ساكني عمارته و مكتبته و كذا البنايات المجاورة لها ، حيث وجهت للمكتب السالف الذكر عدة مراسلات تطلب منه التدخل الفوري و العاجل للحد من تفاقم الخطر ، إلا أنه يتضح من خلال وقوفنا بعين المكان و إطلاعنا على نسخ الشكاوي المتكررة أنه لم يتم الإستجابة لأي منها بالرغم من أنها تحمل صفة “مستعجلة”.
 
الخطر حسب نصوص الشكايات يكمن في تعرض مكتبة المشتكي و جيرانه لتسربات مائية أثرت سلبا على أساسات البنايات إلى درجة ظهور تشققات و تصدعات في الجدران ، مما دفعع به إلى الإستعانة بأنابيب و مضحات لسحب المياه من داخل قبو بنايته إلى الخارج  ، الأمر الذي سيضع حياة قاطني العمارة في خبر كان إن لم يتم حل المشكل في أقرب الآجال.

و قد وجه المشتكي عدة مراسلات ” توصل الموقع بنسخ منها” في نفس الموضوع لكل من باشا مدينة ورزازات و رئيس المجلس البلدي و عامل إقليم ورزازات مشيرا و مؤكدا على عدم إستجابة المكتب الوطني لكهرباء و الماء الصالح للشرب لشكايته التي وجهت أولاها منذ ما يقارب سنة إلى حدود الساعة ، حيث أرفقت جميع المراسلات بصور توضيحية و نسخة من محضر معاينة عمل على انجازه مفوض قضائي محلف لدي المحكة الإبتدائية بورزازات،

 و حسب تصريح له للجريدة ، عبر المشتكي عن إمتعاضه و إستنكاره الشديد للامبالاة التي ينهجها المكتب  تجاه مشكلته ، موضحا على أنه يحمل المسؤولية الكاملة للمكتب للعواقب التي سيتنج عنها تفاهم الأمر و التي ستودي بحياة قاطني العمارة من مواطنين مغاربة و أجانب ، بالإضافة إلى مشروع مكتبته الذي يشغل عددا مهما من اليد العاملة ، موجها ندائه للسلطات التي يعنيها الأمر للتدخل الفوري قبل وقوع الكارثة.

 

 

 

 

 

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock