أخبار محلية

سكورة : إطلاق أولى صفقات مشروع التطهير السائل

 
سكورة : إطلاق أولى صفقات مشروع التطهير السائل
ورزازات أونلاين
رشيد سليمان

نجح المجلس الجماعي لسكورة أهل الوسط (إقليم ورزازات) أخيرا في تحويل حلم الساكنة المحلية في التوفر على شبكة للتطهير السائل بالمركز إلى حقيقة ، فقد جرى قبل يومين الإعلان عن أولى الصفقات المتعلقة بانجاز أشغال التطهير السائل الخاص بجماعة سكورة ، بغلاف مالي يقارب عشرة ملايين درهم ( 9.246.820,00 درهم )، تكفلت كتابة الدولة لدى وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك المكلفة بالماء بتعبئتها و تتبعها .

المشروع ككل يندرج ضمن اتفاقية متعددة الأطراف بين المجلس الجماعي و عدة شركاء ، تتقدمهم وزارة الداخلية عبر مديريتها العامة للجماعات المحلية بمبلغ 14 مليون درهم ، و وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك (كتابة الدولة المكلفة بالماء ) بمبلغ 12 مليون درهم ، و مجلس جهة درعة تافيلالت بمبلغ أربعة ملايين درهم ، فيما تكفل المكتب الوطني للكهرباء و الماء –قطاع الماء باستكمال الدراسات المتعلقة بالمشروع و توفير المساعدات و التتبع التقنيين ، في الوقت الذي التزم فيه المجلس الجماعي بتوفير العقارات اللازمة لذلك و إطلاق باقي الصفقات المتعلقة بالمشروع فور توصله بالاعتمادات المخصصة لها و متابعة الأشغال، ويضم هذا المشروع الهام الذي يتطلب إنجازه النهائي غلافا نهائيا قدره 30 مليون درهم ، وحدتين للضخ و محطة للمعالجة و عدة كيلومترات من القنوات، كما يهدف إلى النهوض بالبنيات التحتية للمركز و تأهيله ، لإدماجه بمسلسل التنمية المستدامة الموعودة ، و تحسين الظروف الصحية للمواطنين و الحفاظ على البيئة ، ناهيك عن منافعه المحتملة اقتصاديا و اجتماعيا و تنمويا على الساكنة ، و دوره الفعال في مجال جلب الاستثمارات و تحسين جاذبية المنطقة الاقتصادية .

يشار أن المكتب الوطني للكهرباء و الماء كان قد أكد عبر مسؤوليه، أثناء مشاركتهم باللقاء الجهوي الثالث الذي نظمه مجلس الجهة في موضوع “الماء ومسؤوليات الصعود الاقتصادي والاجتماعي بالجهة ” ، أكد على انه خصص اعتمادات مالية كبيرة قدرت ب 1071 مليون درهم لفائدة المشاريع المتعلقة بقطاع التطهير السائل بجهة درعة-تافيلالت إلى حدود سنة 2020 ، و هي الاعتمادات التي يرتقب بلوغ حصة إقليم ورزازاتلوحده منها ما مجموعه 247 مليون درهم، وذلك لإنشاء وترميم وتوسيع شبكات التطهير السائل بكل من مدينة ورزازات و تازناخت و سكورة .

كما يشار إلى أن جماعة سكورة كانت سباقة إلى إجراء كل الدراسات اللازمة لهذا المشروع المهم منذ نهاية سنة 2012 ، و هي الدراسات التي تم تعديلها عدة مرات قبل أن يتم تبنيها بشكل نهائي من طرف المجلس الجماعي ، بعد أن خضعت لنقاش واسع شاركت فيه مختلف فعاليات المجتمع المدني و عموم الساكنة في لقاءات مفتوحة، تناولت بالبحث و التدقيق كل تفاصيل المشروع التقنية و الفنية و أثاره الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية المحتملة ، و هي اللقاءات التي تم فيها تقديم الدراسة بشكل مفصل ، بالتركيز على حجم الساكنة و حجم نموها الديموغرافي المرتقب للعشرين سنة المقبلة و كذا حجم استهلاكها الحالي للماء الصالح للشرب و مسطرة إعادة تدويره في الطبيعة ، و مجمل الأهداف التي يصبو إليها المشروع على المديين القريب و المتوسط .
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق