أخبار محلية

تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات

 
 
تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات

ورزازات أونلاين
 سليمان رشيد
على مدى يومين ( فاتح و ثاني نونبر الجاري 2017) احتضن فضاء قصر المؤتمرات بمدينة ورزازات فعاليات الندوة الدولية الأولى حول موضوع ” جودة مهن التكوين و التدريس و التدبير، و سؤال إصلاح المنظومة التربوية “، و المنظمة من طرف المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بورزازات بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة درعة تافيلالت و الكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات و التضامن الجامعي المغربي .

الندوة عرفت تنظيم سبع جلسات تكوينية قام بتنشيطها أساتذة جامعيون و مختصون بعلوم التربية من مختلف المعاهد و الجامعات المغربية ، بمشاركة خبراء أجانب من دول شقيقة كالجزائر و سلطنة عمان و موريطانيا و الأردن ، و هي المشاركة التي بصمت بصمة واضحة في مجال تقاسم التجارب في مجال تجويد مهن التربية و التكوين مع تلك الدول ، من خلال وضع مفاهيم ” الجودة ، المهننة، والإصلاح ” في مجال التربية والتكوين تحت مجهر النقد و التحليل لإبراز الترابطات القائم فيما بينها، و تشخيص واقع البحث العلمي التربوي بالمغرب واستطلاع آفاقه المستقبلية ، و بيان أهمية تكنولوجيا الإعلام و الاتصال على جودة التدريس بالمؤسسات التربوية و التعليمية، و أدوار التأهيل و التكوين و الحكامة التربوية في إنماء الكفاءات المهنية لدى المدرس ، مع تسليط الضوء على شروط وسبل تجديد الممارسات الصفية داخل الفصل و ديداكتيك التعبير و الإنشاء و طرق استثمار اللسانيات الحديثة للرفع من المردودية التربوية و تحقيق رهان التفوق و الجودة المطلوبة، و تشخيص مداخل هذه الجودة و ملامحها في ضوء الإصلاحات الكبرى لنظم التربية و التكوين بالمغرب ، بدءا من الميثاق الوطني للتربية و التكوين و مرورا بالمخطط الاستعجالي حتى الرؤية الإستراتيجية الحالية 2015/2030 .

و كانت فعاليات هذه الندوة الدولية قد انطلقت بجلسة افتتاحية عرفت حضور نوعيا لكل المهتمين و الفاعلين بالمجال التربوي و التعليمي من أساتذة و باحثين و مفتشين و مكونين و اطر الإدارة التربوية من مختلف أقاليم هذه الجهة الفتية ، وتم فيها تقديم أهداف هذه الندوة و برنامجها الكامل من طرف اللجنة التنظيمية للندوة ، إضافة إلى كلمات توجيهية لمختلف الشركاء و في مقدمتهم المدير الإقليمي لوزارة التربية و التكوين بورزازات نيابة عن أكاديمية الجهة ، كما توجت بتوقيع شراكة بين المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين و المجلس الإقليمي الترابي لورزازات ،إضافة إلى تكريم مجموعة من الأساتذة المتقاعدين بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بكل من ورزازات و الرشيدية.
 
 
 
 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock